الخميس : 16 أغسطس 2018 |


مصر العزة والكرامة

كتب سلوى عبد الحميد

الجمعة 20 أبريل, 2018 | 03 : 18 ص

ردا علي تلك السيدة السعودية التي ذمت في المصريين التي تدعي إنها كاتبة تسمي زينب البحراني 
مصر ذكرت في القرآن في أربعة مواضع والمقصود بها أرض الكنانة مصر في سورة يوسف الأية 99قال تعالي "فلما دخلوا علي يوسف أوي إليه أبويه وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين "وجاءت كذلك في سورة يوسف الأية 21وقال تعالي "وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوألقومكما بمصر بيوتا "يونس 87
مصر بلد احتضنت كثير من الأنبياء منهم إبراهيم خليل الله واسماعيل ولوط ويعقوب ويوسف وموسي وهارون وإدريس ويوشع بن النون ودانيال وإرميا وعيسي عليهم السلام 
مصر أرض مباركة بوجود جبل الطور فيها الذي أقسم به رب العباد قال تعالي " والتين والزيتون وطور سنين وهذا البلد الأمين "
كما قال عز وجل "فاخلع نعليك إنك بالواد المقدس "والمقصود به كليم الله في جبل الطور وقال تعالي في عيسي وأمه السيدة مريم "وأويناهما إلي ربوة ذات قرار معين " 
قاا النبي صل الله عليه وسلم "سيحان وجيحان والفرات والنيل كل من أنهار الجنة "رواه مسلم والصحيح وقال الرسول "إنكم.ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما "والمقصود بالقيراط مصر أرض الكنانة 
ولما رأي آدم مصر أرضا سهل ذات نهر جار مادته من الجنة فيه البركة ورأي جبلا من جبالها مكسوا نورا يتسم بالرحمة في سفحه أشجار مثمرة وفروعها في الجنة تسقي بماء الرحمة فدعي لها بالبركة والبر والتقوي وبارك في نيلها وجبلها وقال يا أيها الجبل المرحوم سفحك جنة وتربتك مسك وذكي ثيابك وعظمت بركتك ودر ضرعك وهو أول من دعا لمصر 
مصر ياسادة أقدم دول العالم حضارة معها الصين واليونان والدولة التي لم تتغير حدودها منذ النشأة مصر أنعم الله عليها بنهر من الجنة بها أكبر بحيرة صناعية وبها ربعمائة وخمسون أفرع للنيل وثالث دولة علي مستوي العالم في المحاجر مصر بها سيناء التي كانت مسار خروج اليهود ومسار العائلة المقدسة 
مصر بها مدينة بور سعيد التي يمر عليها 60%من دول العالم 
%22من حاويات العالم تمر بقناة السويس 
مصر بها مساحة 1100كم من نهر النيل 
3500كم بحر أبيض وأحمر مصر بها ثلثي آثار العالم 
مصر مليون كم 
وقال رسول الله صل الله عليه وسلم "إذا فتح الله عليكم من بعدي مصر فاتخذوا منها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد الأرض "البخاري ومسلم ولما سأل أبو بكر لما ذلك قال لأنهم في رباط إلي يوم القيامة مصر أرض مباركة 
وقد قامت مصر بإنشاء التكية المصرية في السعودية وقد أسسها محمد علي ومن بعده ابنه إبراهيم وتأسست عام 1811عندما كانت مصر تسيطر سياسيا علي شبة الجزيرة العربية حتي عام 1840وظل التعاون قائما مصر ترسل سنويا من خيراتها ومخصصاتها للقبائل العربية طوال العام فيما يعرف بمخصصات الحرمين الشريفين والصرة الشريفة وهذا شرف لمصر وهبه الله لها وترسل كمية من الهدايا والأموال والذهب يفرق علي أهل الحجازوعلي اصلاح طرق الحج وموارد المياة والمدينة وكان يسمي المحمل الشريف يخرج من القاهرة في مراسم احتفال رسمي وشعبي وكانت التكية تخدم الفقراء من جميع الجنسيات والشعوب المختلفة الذين أعوزتهم الحاجة ولايجدوا مأوي إليهم وكانت تحوي مدخل واسع به ثمانية أماكن بوضع عليها أوان من الحجم الكبير كما كان ملحق بها عيادات بها أطباء ودواء مصر بها مقدسات دينية وبها نساء ورجال من نسل الرسول صل الله عليه وسلم أحبوا مصر وحضروا إليها وماتوا بها مطمئنين مثل السيدة نفيسة رضي الله عنها ومكانها في قلوب الشعب المصري والسيدة زينب والأمام الشافعي والسيدة عائشة وسيدنا الحسين وغيرها رضي الله عنهم جميعا 
وأقول للكاتبة السعودية زينب البحراني التي لاهي زينب ولاتملك من اسمها سوي أحرف مظلمة ظلام حالك ولاتملك من قلمها سوي شظايا مسمومة كيف جرأت أيها النملة أن تذكري أن المصري لو أعطي له مليار جنية سوف يبيع وطنه ألم أذكر لك كلام رسول الله صل الله عليه وسلم أن خير الأجناد مصر أم إنك شيعية لاتؤمن برسول الله ألم تقرئي القرآن عن مصر خسأت أيتها الحشرة التي تقطن الجحود أم إنك من جماعة الإرهاب فلم تجدي سوي الكذب والفجور وهذا طبع الإرهاب ماتلك المكاره ياأحقر خلق الله ياذا الخيانة والكذب طبعك تجور علي مصر ونسيت من مصر لأنك جاهلة والجهل سماتك فلم تأخذ من العلم والمعرفة لبها ولكنك عمياء العقل والقلب وأعلم نحن أبناء العز والنسب والأصل طباعنا 
وأراك.فيك الحقد والغل والحقد مهوي القلب 
تهب منك رياح نجسة فتلك الريح لاتحرك سكنا 
تفوه لسانك.القذرا بهرتلات ممذوجة بالسفه والكذب
أظهرت سيفك الورقي فطعنت الشرفاء ولكن سيفنا فولاذي وخيولنا تطأ أمثالك تحت الأقدام إن كنت لاتدري ما مصر والمصريين يحلق في الفضاء مع النسور ويري كلاب تعوي وهم ذيول 
نحن من روينا الحياة بكأس العزة والأصل عنوان دربنا والسماحة عنوان روحنا فاعلمي أيتها السفيها الحشرة الكريهه إن مصر عنوانها العزة والكرامة والأصل أبناؤها

 

اخبار ذات صلة

دور المراة في المجال الاقتصادي '' بقلم د ايمان غصين

الأربعاء 15 أغسطس, 2018 | 11 : 56 م

من استراتيجيات القضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأه في المجال الاقتصادي  يتناقض استمرار تدني معدل مشاركه المراه في النشاط الاقتصادي في المتطقه العربيه مع التقدم المحرز في مؤشرات تعليم المرأه وصحتها وتتعدد العقبات التي تحول دون تحقيق تقدم حقيقي في مشاركه المرأة  في سوق العمل فتش ....

المزيد >>

الكوب المكسور '' بقلم د سناء شريف

الأربعاء 15 أغسطس, 2018 | 11 : 43 ص

الكوباية دى انا بحبها اوى .. و بحب ابصلها .. و رغم انها اتكسرت من سنين إلا أني محتفظه بيها وبحب اشوفها كل يوم  الكوباية دى ازاز .. زمان وقعت وقعة وحشة جدا.. لدرجة ان كل اللى انا عملته انى خبيت وشى عشان متوقع انها هتتدش و خفت اتعور فى وشى ولا عنيا الا انها نزلت نطت 3 نطات على الارض و ات ....

المزيد >>

*اتفاقية برتون وودز 1944م* *(Bretton Woods)* بقلم د سناء شريف

الأربعاء 15 أغسطس, 2018 | 05 : 39 ص

     تلك الاتفاقية التي جعلت الدولار هو المعيار النقدي الدولي لكل عملات العالم حيث تعهدت أمريكا  بموجب تلك الاتفاقية وأمام دول العالم بانها تمتلك غطاء من الذهب يوازي ما تطرحه من دولارات    و تنص الاتفاقية  على أن من يسلم أمريكا 35 دولارًا تسلمه أمريكا أوقي ....

المزيد >>

انحطاط!!

الثلاثاء 14 أغسطس, 2018 | 10 : 01 م

في الوقت الذي يعاني فيه شعب مصر من أزماتٍ عديدةٍ نجد أمامنا مَنْ يستهترون بمشاعر الناس، ولا تعيرهم تلك الأزمات أي انتباهٍ؛ بل تصل بهم درجة التبجُّح إلى أن يقوموا بأفعال لا يقوم بها صبية في مدارسهم لكي يلعبوا بها. ما أبشعَ أن تجد شخصا قد وصل إلى نجاح رخيص! ثم بعد هذا النجاح يتوه عقله، ولا يت ....

المزيد >>
التعليقات