الثلاثاء : 22 مايو 2018 |


قرار تعويم الجنيه كان يحتاج قبله بعض القرارات لنصل للثمرة المرجوة منه

كتب مختار أبو الخير

الثلاثاء 15 مايو, 2018 | 05 : 41 ص

كان المفترض بعد القرارات الاقتصادية الاصلاحية التى اتخذتها الدولة وعلى رأسها تعويم الجنيه فى نوفمبر ٢٠١٦ أن يكون نتيجة ذلك تحقيق قفزة كبيرة فى القطاع الصناعى وتقليص العجز الهائل فى الميزان التجاري بارتفاع قيمة الصادرات وتخفيض كبير فى قيمة الواردات لكن هناك عائق كبير لتحقيق ذلك وفى فترة قصيرة انها مرونة العرض الضعيفة ..
وكان يجب على الدولة قبل اتخاذ تلك القرارات وحتى تتحقق الأهداف من ورائها أن تدرس أمورا كثيرة تحاول أن تزيد من مرونة العرض ..
انخفاض قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية تمثل فرصا كبيرة لتشجيع التصدير ولكن هذا يلزمه توسع فى المشروعات الصناعية وهذا التوسع لديه فرصة محدودة فى اقتصاد مثل اقتصادنا .. طبعا التوسع يحتاج لزيادة رؤوسنا الاموال او الاقتراض من البنوك وكلها أمور صعبة جدا على اقتصادنا ومشاريعنا الصناعية فى ظل معدل فائدة مرتفع للغاية .. بعض المشاريع يلزمها للتوسع اراضى جديدة واماكن رحبة ونحن نتعامل مع الأراضى بصفة عامة وكأن لدينا ندرة شديدة بها - الاهم يلزمنا للتوسع وتحقيق ميزات تنافسية فى نفس الوقت للاعتماد على مدخلات صناعة محلية الإنتاج ونحتاج ايضا الى الات بتكلفة معقولة والأهم من ذلك أن تكون محلية الصنع وتعتمد على قطع غيار ايضا محلية الصنع وهذه الأمور من السهل جدا جدا تحقيقها ولكننا نتجاهلها تماما - صناعة الأثاث مثلا لماذا لا تقوم الدولة بزراعة غابات شاسعة على مياه الصرف ويمكن لأشجار سريعة النمو وتلائم المناخ والتربة المصرية مثل اشجار البولونيا ذات الاخشاب الراقية أن تكون من أكبر مدخلات صناعة الأثاث وتوفر على هذه الصناعة مليارات تنفق بالعملة الأجنبية على استيراد الاخشاب من الخارج يمكننا أيضا الاعتماد على خامات كثيرة متوفرة بغزارة فى البيئة المصرية مثل قش الأرز أو لحاء النخيل الخ .. مستلزمات الإنتاج والاكسسوارات وايضا الآلات يمكن تصنيعها محليا وافضل من المستوردة وهى لا تعتمد كثيرا على تكنولوجيات عالية .. ولا ننسى أن نهضة الصين الصناعية بدأت من اهتمامها بصناعة الآلات محليا وبتكلفة منافسة ثم بدأت بعد ذلك فى تصديرها للخارج ..
لازلنا والى الان نحتاج لدراسات عديدة تمكننا من زيادة مرونة العرض حتى نستفيد من انخفاض عملتنا المحلية على هذا النحو .. 
الموضوع لا ينطبق على الصناعة فقط بل على الزراعة ايضا وبعض الخدمات وحتى على مستوى القطاع العقارى تلزمنا دراسات جيدة ليكون لدينا منتج عقارى جيد قابل للتصدير
 

اخبار ذات صلة

المهندس أشرف عبد الجواد ،ورئاسة شركة قارون للبترول.

الأربعاء 16 مايو, 2018 | 02 : 42 ص

المهندس أشرف عبد الجواد :من مواليد مارس 1966م تخرج من كلية هندسة القاهرة عام 1990.  وكان أول عمل له بشركة الخالدة للبترول في عام 1992م وحتى عام 2010وكان يشغل منصب مدير عام الإدارة الهندسية بالشركة حتى عام 2015م.  ثم شغل منصب مدير عام العمليات ،وعضو مجلس الإدارة( بشركة قارون ) حتى ....

المزيد >>

مجلس حكماء المسلمين يدين بشدة نقل السفارة الأمريكية للقدس.

الثلاثاء 15 مايو, 2018 | 11 : 18 ص

يدين مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين ، بشدة نقل السفارة الأمريكية لدى كيان الاحتلال الصهيوني لمدينة القدس العربية المحتلة ، مؤكدا أن هذا الإجراء يقوض فرص الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وإحلال السلام في م ....

المزيد >>

معهد التخطيط القومي يعقد ندوة لمناقشة تقرير منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لعام 2018

الثلاثاء 15 مايو, 2018 | 05 : 47 ص

عقد معهد التخطيط القومى ندوة بحثية لمناقشة تقرير التنمية الصناعية لعام 2018 والصادر عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" بعنوان الطلب على الصناعة التحويلية ودفع التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة وذلك في إطار سلسلة الندوات البحثية والجلسات النقاشية التي يعقدها المعهد ....

المزيد >>

طارق الملا وإبراهيم أبوالعينين ومحمد الملحم يبحثون التعاون المشترك بين مصر والسعودية في قطاع البترول

الثلاثاء 15 مايو, 2018 | 05 : 45 ص

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وإبراهيم بوالعينين الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو للتجارة أحدي الاذراع الرئيسية لشركة أرامكو السعودية والسيد محمد الملحم نائب الرئيس والوفد المرافق سبل تعزيز التعاون المشترك وتحقيق الاستدامة في العلاقات التجارية بين قطاع البترول وأرامكو ودع ....

المزيد >>
التعليقات