الأحد : 21 أبريل 2019 |


الزيادة السكانية و التنمية الإقتصادية ج1

كتب سجاد بيرقدار

الثلاثاء 11 سبتمبر, 2018 | 06 : 27 ص

تعد العلاقة بين السكان و التنمية من اكثر العلاقات اشكالية في المجتمعات المعاصرة ، من هنا ظهرت اهمية التركيز على الجوانب الديموغرافية للسكان و دمجها مع الجوانب التنموية ، لأن السكان فضلا عن كونهم صانعي التنمية و المسؤولين عن إنجاحها ، فإن أعداد السكان و تركيبهم  النوعي تشكل عوامل مؤثرة في التنمية .

إن الجهات المسؤولة في العهد السابق لم تول إلا اهمية خاصة للسياسات السكانية بالقدر الذي توليه الدول الاخرى ، و لم تكن متحمسة للأخذ بمقررات و توصيات المؤتمرات و الندوات الدولية المعنية بالموضوع ، اذ كانت تدعم الابقاء على نسبة عالية لنمو السكان بتقديم المحفزات للأسر الولودة و تشجيع الزيجات المبكرة و غيرها من انواع الدعم المادي و المعنوي ، و لم يكن هناك ربط للمسألة السكانية بجهود التنمية بغية عدم ترتيب اية التزامات مباشرة او غير مباشرة على العراق ، لذا تمت مقاطعة مؤتمر القاهرة للسكان  و التنمية المنعقد في عام 1994 م و لم يشارك العراق في اجتماعاته للأسباب المذكورة .

التنمية من جهتها عملية تحول هيكلي شاملة و مستمرة ، يرافقها تغيير في أنماط الإنتاج و التوزيع و الاستهلاك و تفترض – بناء على نماذج لأنماط تنمية تاريخية – إنها ذات تأثير على السلوك الاجتماعي و الفردي للسكان ، و من بين جملة الآثار المترتبة على عملية التحول تلك ، آثار مباشرة و غير مباشرة على نمو السكان ، تركيبه ، و توزيعه ، إلا إن الجدل النظري حول العلاقة بين نمو السكان و التنمية لم تحسمه شواهد و دلائل تاريخية قاطعة .

فنمو السكان يصبح نتيجة للتنمية و ليس سببا لها  إذا ما كان نمو السكان قد حدث بسبب ارتفاع معدل الولادات كنتيجة لارتفاع مستويات الدخول المترتبة على النمو الاقتصادي ، فيما يمكن اعتبار السكان عاملا خارجيا في عملية التنمية عندما يكون السبب في نمو السكان هو الانخفاض في معدل الوفيات ، طبقا لهذا الفهم يكون الارتباط بين التنمية و معدلات نمو السكان طرديا و موجبا في مراحل التنمية الأولى و على هذا الأساس تفترض الدراسات السكانية  نمطا للتحول الديمغرافي متوافقا مع نمط التحول الاقتصادي و الاجتماعي و تؤكد على التمييز بين الأهمية النسبية لعدد من العوامل الاقتصادية و الاجتماعية المحددة لنمط خصوبة معين أو مرتبطة به .

مرت عملية التحول الديمغرافي  في العراق حتى الآن بمرحلتين : الاولى مرحلة النمو البطيء ، و قد مر بها العراق خلال القرن التاسع عشر إذ تميزت بتوالي النكبات و الكوارث و الأوبئة اذ تعرضت الإمبراطورية العثمانية لموجات متلاحقة من الأوبئة ، فقد عاود الطاعون الظهور في كل عقد حتى خمسينات القرن التاسع عشر في العراق ، و الثانية ، مرحلة نمو السكان السريع و تمتد بين الفترة من عام 1947م حتى الوقت الحاضر و فيها ارتفع حجم السكان في العراق من 4.816 مليون نسمة عام 1947م إلى 32 مليون عام 2014 م ، و من المتوقع ان يصل حسب تقديرات الأمم المتحدة إلى 48.9 مليون نسمة عام 2025 م .

 


اخبار ذات صلة

وزير الزراعة يبحث مع أمين عام جائزة خليفة تكثيف التعاون للنهوض بإنتاج وصناعة التمور في مصر

السبت 20 أبريل, 2019 | 09 : 20 م

بحث الدكتور عز الدين ابو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، سبل تكثيف التعاون للنهوض بإنتاج وصناعة التمور في مصر. واكد وزير الزراعة خلال اللقاء الذي عقد بديوان الوزارة، ان هناك تعاون كبير بين مصر والأمانة ....

المزيد >>

وزير الزراعة يسلم العقود النهائية لـ 54 منتفع بالإصلاح الزراعي في 9 محافظات

السبت 20 أبريل, 2019 | 09 : 16 م

سلم الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، 54 عقد نهائي لمنتفعي الإصلاح الزراعي، في 9 محافظات على مساحة إجمالية بلغت حوالي 14 الف و 233 متر 2 ، و 110 فدان و 10 قيراط. وقال وزير الزراعة خلال الحفل الذي عقد بديوان الوزارة ، ان الهيئة العامة للإصلاح الزراعي انتهت من انجاز 3000 ....

المزيد >>

وزير الزراعة يبحث آفاق التعاون مع وفد برنامج الغذاء العالمي

السبت 20 أبريل, 2019 | 09 : 15 م

الدكتور عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي استقبل وفدا من برنامج الغذاء العالمي حضر اللقاء الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والسيد محمد بدر مستشار أول المشاركة الاستراتيجية لافريقيا بالبرنامج. وبحث معهم فتح آفاق جديدة للتعاون حول رفع قدرات ا ....

المزيد >>

وزير الزراعة يستعرض مع مدير مركز الارز الافريقي جهود مصر في تحسين انتاجية المحصول وتطويرها

السبت 20 أبريل, 2019 | 09 : 14 م

استعرض الدكتور عز الدين ابوستيت وزير الزراعةواستصلاح الأراضي، و هارولد روي ماكوالي مدير عام مركز الأرز الإفريقي، الجهود التي بذلتها مصر ممثلة في مركز البحوث الزراعية، للنهوض بمحصول الارز وتطوير انتاجيته، واستنباط اصناف جديدة منه غير شرهه للمياه، مما ساهم في تحسين وزيادة جودة المحصول بدول ال ....

المزيد >>
التعليقات