الإثنين : 12 نوفمبر 2018 |


الزيادة السكانية و التنمية الإقتصادية ج1

كتب سجاد بيرقدار

الثلاثاء 11 سبتمبر, 2018 | 06 : 27 ص

تعد العلاقة بين السكان و التنمية من اكثر العلاقات اشكالية في المجتمعات المعاصرة ، من هنا ظهرت اهمية التركيز على الجوانب الديموغرافية للسكان و دمجها مع الجوانب التنموية ، لأن السكان فضلا عن كونهم صانعي التنمية و المسؤولين عن إنجاحها ، فإن أعداد السكان و تركيبهم  النوعي تشكل عوامل مؤثرة في التنمية .

إن الجهات المسؤولة في العهد السابق لم تول إلا اهمية خاصة للسياسات السكانية بالقدر الذي توليه الدول الاخرى ، و لم تكن متحمسة للأخذ بمقررات و توصيات المؤتمرات و الندوات الدولية المعنية بالموضوع ، اذ كانت تدعم الابقاء على نسبة عالية لنمو السكان بتقديم المحفزات للأسر الولودة و تشجيع الزيجات المبكرة و غيرها من انواع الدعم المادي و المعنوي ، و لم يكن هناك ربط للمسألة السكانية بجهود التنمية بغية عدم ترتيب اية التزامات مباشرة او غير مباشرة على العراق ، لذا تمت مقاطعة مؤتمر القاهرة للسكان  و التنمية المنعقد في عام 1994 م و لم يشارك العراق في اجتماعاته للأسباب المذكورة .

التنمية من جهتها عملية تحول هيكلي شاملة و مستمرة ، يرافقها تغيير في أنماط الإنتاج و التوزيع و الاستهلاك و تفترض – بناء على نماذج لأنماط تنمية تاريخية – إنها ذات تأثير على السلوك الاجتماعي و الفردي للسكان ، و من بين جملة الآثار المترتبة على عملية التحول تلك ، آثار مباشرة و غير مباشرة على نمو السكان ، تركيبه ، و توزيعه ، إلا إن الجدل النظري حول العلاقة بين نمو السكان و التنمية لم تحسمه شواهد و دلائل تاريخية قاطعة .

فنمو السكان يصبح نتيجة للتنمية و ليس سببا لها  إذا ما كان نمو السكان قد حدث بسبب ارتفاع معدل الولادات كنتيجة لارتفاع مستويات الدخول المترتبة على النمو الاقتصادي ، فيما يمكن اعتبار السكان عاملا خارجيا في عملية التنمية عندما يكون السبب في نمو السكان هو الانخفاض في معدل الوفيات ، طبقا لهذا الفهم يكون الارتباط بين التنمية و معدلات نمو السكان طرديا و موجبا في مراحل التنمية الأولى و على هذا الأساس تفترض الدراسات السكانية  نمطا للتحول الديمغرافي متوافقا مع نمط التحول الاقتصادي و الاجتماعي و تؤكد على التمييز بين الأهمية النسبية لعدد من العوامل الاقتصادية و الاجتماعية المحددة لنمط خصوبة معين أو مرتبطة به .

مرت عملية التحول الديمغرافي  في العراق حتى الآن بمرحلتين : الاولى مرحلة النمو البطيء ، و قد مر بها العراق خلال القرن التاسع عشر إذ تميزت بتوالي النكبات و الكوارث و الأوبئة اذ تعرضت الإمبراطورية العثمانية لموجات متلاحقة من الأوبئة ، فقد عاود الطاعون الظهور في كل عقد حتى خمسينات القرن التاسع عشر في العراق ، و الثانية ، مرحلة نمو السكان السريع و تمتد بين الفترة من عام 1947م حتى الوقت الحاضر و فيها ارتفع حجم السكان في العراق من 4.816 مليون نسمة عام 1947م إلى 32 مليون عام 2014 م ، و من المتوقع ان يصل حسب تقديرات الأمم المتحدة إلى 48.9 مليون نسمة عام 2025 م .

 


اخبار ذات صلة

شهادة معاش تجلب المليارات الى خزينة البنك المركزي بقلم / محمد عباس نجم الدين

الأحد 11 نوفمبر, 2018 | 08 : 18 م

من منطلق زرع الطمأنينة في وجدان المواطن المصري . ومن منطلق التفكير في كيفية جلب الاموال الى خزينة مصر ( البنك المركزي المصري ) . أعرض فكرتي هذه ، وهى تتمثل في طرح شهادة معاش من خلال البنوك المصرية ( بنك مصر ، بنك الاسكندرية ، بنك القاهرة ، البنك الاهلي المصري ) تحت مسمى وليكن ( شهادة أمان م ....

المزيد >>

اجتماع، لرئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية،

الأحد 11 نوفمبر, 2018 | 01 : 00 ص

اجتمع اليوم الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء مع وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لوضع الضوابط الخاصة بمنع الممارسات الاحتكارية وضمان توفر الكميات المطلوبة من السلع الاستراتيجية بالأسعار المناسبة في الأسواق، حضره وزراء التموين والتجارة الداخلية، والزراعة واستصلاح الأراضي، وال ....

المزيد >>

الربيع العبري بين فكر التجويع وفكرة تابين المواطنة

السبت 10 نوفمبر, 2018 | 12 : 12 م

يحكي أن ومازال وسيظل الفكر الاستعماري اللعين وسارقي الاوطان والحضارات وعلي رأسهم الصهيونية العبرية أولاد إسرائيل والفكر التوسعي لارض الميعاد المزعومة والقائمون علي دعمهم من المرتزقة الامريكان والاوربيين مقابل جزء من الجائزة الكبري وهي خطة الربيع العبري لاحتلال الدول العربية وعلي رأسهم مصر ب ....

المزيد >>

"أبوستيت": لجنة مشتركة مع الجهاز المركزي للمحاسبات لفحص ملفات الوزارة والصناديق الخاصة والهيئات التابعة لها

الجمعة 09 نوفمبر, 2018 | 06 : 36 م

أكد الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، انه تم مخاطبة المستشار هشام بدوي رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، لتشكيل لجنة من أعضاء الجهاز للاستعانة بها في فحص ملفات الوزارة والهيئات التابعة لها، فضلاً عن الصناديق الخاصة والمشاريع التي تتبع الوزارة. وأشار أبوستيت الى ان ذلك يأ ....

المزيد >>
التعليقات