الأحد : 20 أكتوبر 2019 |


اجتماع خبراء لمناقشة اعداد دراسة حول " مناهضة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة "

كتب سحر عبد الفتاح

الأربعاء 07 نوفمبر, 2018 | 11 : 59 م

     نظم المجلس القومي للمرأة اجتماع خبراء لمناقشة اعداد دراسة حول " مناهضة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة " ، بحضور النائبة الدكتورة هبه هجرس عضوة المجلس ومقررة لجنة المرأة ذات الاعاقة ، والدكتورة نجلاء العادلى المديرة العامة لإدارة التعاون الدولي والاتصالات الخارجية بالمجلس ، وممثلين عن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا )الاسكوا (،وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ، وصندوق الامم المتحدة للسكان ، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، وممثلين عن وزارات الصحة والسكان ، والتضامن الاجتماعي ، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء ، ولجنة المرأة ذات الاعاقة بالمجلس، ووحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالمجلس.

      أكدت الدكتورة هبة هجرس على الأهمية الكبرى للدراسة التى تعتبر فريدة من نوعها فى هذا المجال، مشيرة إلى أن المراة ذات الاعاقة تعانى التمييز فى مجالات التعليم والصحة والعمل وغيرها ، فضلا عما تعانى منه الفتاه ذات الاعاقة من بعض الممارسات الضارة مثل مايتعرضن له من عملية استئصال للرحم .

    فيما أكدت الدكتورة نجلاء العادلى أن الهدف من اجتماع اليوم هو الاتفاق على المنهجية المناسبة لاعداد الدراسة ، التى تأتى استكمالا للدراسة التى اعدها المجلس حول التكلفة الاقتصادية للعنف المبنى على النوع الاجتماعى فى عام 2015  بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان، حيث تُعنى الدراسة الحالية بالمرأة ذات الإعاقة ،وذلك تزامناً مع اعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية عام 2018 عاماً للإعاقة.

    فيما أوضحت الأستاذة ندى دروزه رئيسة قسم العدالة بين الجنسين فى مركز المرأة بالاسكوا ، الاهتمام الكبير بإعداد دراسة حول مناهضة العنف ضد المرأة المعاقة فى مصر ، من خلال عقد عدة اجتماعات مع المعنيين بقضايا المرأة ذات الاعاقة ، والقائمين على اجراء البحوث والدراسات للاتفاق على المنهجية المستخدمة ، والهدف المتوقع من الدراسة ، والمحددات الرئيسية لها ، وتحديد تصنيفات واشكال العنف ، والتعريف بضحية العنف والقائمين بجرائم العنف .

      وعرضت أنجيلا زيتلر مسئولة الشئون الاجتماعية بالاسكوا الخبرات الدولية ذات العلاقة بالعنف ضد المرأة ذات الاعاقة ، واكدت أن حقوق المعاقين من اهم حقوق الإنسان ، مشيرة الى اهمية الاخذ فى الاعتبار اهداف التنمية المستدامة التى تتطرق لقضايا الإعاقة عند اعداد الدراسة ، كما عرضت مجموعة قصص واقعية لنساء ذوى اعاقة ممن تعرضن للعنف ، مؤكدة أن الدرسات أوضحت أن الأطفال  هم الاكثر عرضه للعنف ، كما ان المجتمعات الذكورية ترتفع فيها معدلات العنف ضد المرأة  ،  كما اتضح من الدراسات ان المرأة ذات الاعاقة تعانى مظاهر العنف لعدم قدرتها على مواجهته وحمايه نفسها ، وتعتمد على غيرها لمساعدتها ، مما يتطلب خلق بيئة توفر حماية للمعاقين .

 


اخبار ذات صلة

انتداب 290 مراقب صحي ومفتش أغذية إلى هيئة سلامة الغذاء

الجمعة 18 أكتوبر, 2019 | 10 : 40 م

ترأس النقيب العام للعلوم الصحية أحمد السيد الدبيكي، اليوم الخميس، وفد نقابي، لمقابلة د. مايسة حمزة، وكيل وزارة الصحة لشئون البيئة، عضو مجلس إدارة الهيئة القومية لسلامة الغذاء، بحضور العشرات من مراقبي الأغذية من فنيي العلوم الصحية، بالإدارة العامة لمراقبة الأغذية وأعضاء نقابة العلوم الصحية، ....

المزيد >>

الفنانة عزة فهمى تستلهم الغيطاني فى احدث مجموعاتها

الجمعة 18 أكتوبر, 2019 | 10 : 35 م

في أحدث مجموعتها الفنية  « المجموعة الاسلامية المتكاملة»، اهدت مصممة الحلي العالمية الفنانة عزة فهمي الي الكاتب الكبير جمال الغيطاني،  سوارا حمل اسم سوار قلاوون، استلهمت فيه مقولة الغيطاني العارف بمصر: « لم يكن رحيلي الا بحثا عني، و لم تكن هجرتي الا مني، وفيّ، و ....

المزيد >>

مصر تشارك برقصة اسكندرانى فى مسابقة روسيا

الجمعة 18 أكتوبر, 2019 | 10 : 31 م

وصل الى روسيا امس كل من الفنانة اسماء عمرو والفنان محمد الهادى اعضاء الفرقة القومية للفنون الشعبية للمشاركة فى المسابقة الدولية للرقص الصولو المسمى مسابقة محمود ايصامبايف فى دورتها ال11فى مدينة جروزنى عاصمة الشيشان فى روسيا الاتحادية بمشاركة 43 دولة، وتأتى المشاركة المصرية بمبادرة من المركز ....

المزيد >>

في ختام ورشة علوم تنمية الطفولة المبكرة: لابد من توفير المعرفة والتنسيق والتأهيل وجودة الخدمات لمرحلة الطفولة المبكرة

الجمعة 18 أكتوبر, 2019 | 10 : 06 م

  اختتمت أمس بالقاهرة الخميس الموافق 17 أكتوبر 2019 - أعمال ورشة العمل التدريبية حول "علوم تنمية الطفولة المبكرة" التي نظمها المجلس القومي للطفولة والأمومة بالتعاون مع المجلس العربي للطفولة والتنمية ويونيسف مصر والشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة. ولقد وجه الدكتور حسن البي ....

المزيد >>
التعليقات