الأربعاء : 23 يناير 2019 |


عازف متجول

كتب نفين علم الدين

الجمعة 04 يناير, 2019 | 06 : 59 ص

عازف متجول
.*********.
بين أضلعي 
تتراقص قطرات دمي
فى عروقي على عزف الناى 
فتلك الأبواب
متجمدة فى غيابك
تعال...!
وأطبق شفاهك
بأنفاسي 
واسلب ريقي 
لتشد الألم
كي يهدأ الصوت البارد 
بأطراف الوجع
فأنا بدونك...
بلا ملامح
بلا نور
بلا حضور
أقدامي تتأرجح 
فى سراب الهجر
فالعشق مبتور بلا نبض
وتمضى الليالى
مفخخة
مزدحمة
من ضجيج البكاء
أين أنت مني !؟
أحتسى كأس الصبر
واصطبر
لكى أخفى وجعي
وعلى صوت الناى
اطارد عبير العتاب
كيف الغياب؟...!!!
صمتي صاخب
تخنقني الأحلام
كى لا أنام
ودمعه مالحة
تسافر فى مدى عيناي
لتفجر براكين صمتي
وترمى بي فى حمم أهاتى
******************
بقلم...\الكاتبه ..نفين علم الدين
.....مسجلة ورقيآ
حقوق الطبع محفوظه للكاتب


اخبار ذات صلة

مره حلمت

الإثنين 21 يناير, 2019 | 09 : 56 ص

مره حلمت إني في زمان صلاح الدين راكب حصان وجاي قاصدني يشق ضلام الليل ياخدني وراه على ضهر الخيل ونطير سوى على المدينه اللي بناها افلاطون لكن للاسف نسي المفاح في الزمن اللي راح وكان مشورنا كأنه ما كان رجعنا تاني لنقطة البداية ونسينا الحكاية وزارت الشمس شباكي وطالت اشعتها عيوني فتحتها لقتني بض ....

المزيد >>

من يعاند الأقدار

الإثنين 21 يناير, 2019 | 06 : 06 ص

من يدري بأنها من تعاندنا إذا سألنا الدنيا زخرفها تغرقنا في مكائدها نحب ونغرم وتغير الأقدار مصائرنا نماشيها ونسايرها تقف وتتكبر وتتعالى علينا بنظرتها علينا أن نجاريها ولا ننتظر منها إلا تفاهتها نأخذها معبر لدنيا البقاء ف هناك كل شيء جميل حولنا كل ما نريدة كل ما نتمناه دعك من الأقدار فهي بحكم ....

المزيد >>

إيه جايله

الإثنين 21 يناير, 2019 | 02 : 28 ص

آه م الهوى ومنها عميله  تعبت منه ومش طايله  ولما أقوله إزى الحال  يقولي حملك مش شايله  صبري مل من الأشواق  كل أما يبعد انا بشتاق الله يجازي اللى ظالمني  طب بس يجي وانا أحايله عملت له الخد مداس  وقفت على بابه الحراس  تعبلي قلبي وحأعمل إيه والله لشكيه ل ....

المزيد >>

لحظات إحتضار

السبت 19 يناير, 2019 | 07 : 19 ص

لحظة تتدافع فيها الأفكار وتتصارع الآلام فى صورة غريبة بعدما أصبح كل شئ لم يعد ينبض بالحياة فقد سكنت براكين الشوق وهدأت  وزاغت العينان وبخلت بالبكاء الذى لم يعد منه رجاء واليدان زبلت  فيهما أزهار البنفسج التى تفوح منهما ولن ترتعدا مرة أخرى بعدما أوشك  الرحيل أن يدق طبوله . الل ....

المزيد >>
التعليقات