الأحد : 24 مارس 2019 |


لتذهب الذكريات ولتبقى أنتَ وحدكَ لي

كتب سوزان البربري

الثلاثاء 08 يناير, 2019 | 06 : 03 ص

كانت أيام نسجتْ من الذكريات أوهام
فلا كنتُ يوماً على ضفاف النيل 
ولا كان هناك يوماً للتلاقي أو مكان
ولا اختزلنا المسافات
وتعذرتْ ملامح الحياة
لا حياة في نيلٍ ينبضُ بالأحزانِ
ولا ماء في الفراتِ يملء الشريانِ
ودجلة الخير تعزفُ انشودة الموت 
اختناقاً حتى الممات 

وتسألني ؟؟
وسالف الايام كانت لنا امجاداً ..
وميراث حبى لكَ كان نبراساً وعهداً وليداً وميلاد ..

وتسألني ؟؟ 
ومجدى التليد اصبح حطاماً
لا تاريخ لا ذكرى في الوجود
بل كان إرهابٌ بإرهاب

حررني من غباء الفكر
فعظامي سحقت سحقاً 
ولحمى قد دُكَ دكاً 
وعرضي اصبحَ سبيا حلالا حلال
وفكري حاصرتهُ المنايا ورحى الازمان 

ورغم هذا
احيا على املٍ محطمٍ وحلمٍ محطمٍ 
وامنيةٍ مستحيلةٍ ورغبةٍ تعيسةٍ
واهدافٍ بائسةٍ واحتراق
والف لهيب ولهيب من رمادٍ إلى رمادٍ 

نزيف الجراحات من بين يدى واضلعي 
يخطُ الحب بمداد الدم 
مزيداً من الالمِ يغتالُ كلّ قلم 
تارةً يُكسرني 
وتارةً يُقسمني
وتارةً يُبعثرني
وتارةً يمحو بالممحاة ذاكرة القلم

حتى اسمى لا تذكرهُ الأنام 
يسرقون ما يشاؤون من عدم 

ويسألون كيف احيا بلا شيء
بلا مُلك بلا حياة بلا عمل 
بلا فرحٍ في داخلي يقتلُ الحزن والندم

اخافُ الجواب
لأني اخافُ أن تتنكر يوماً لحبي 
فتضعُ منى المفردات

تسألُني هل خنتِ ؟؟
نعم ملايين المرات 
القلمُ خان...
أَحَبكَ ليس مرةً بل ملايين المرات 
القلبُ خان..
لم ينبض باسمي بل كان دائماً ما يُسكنكَ في الوجدان 

نعم خنتُ عهدكَ 
ولا تسألني كيف ؟؟
أسأل العهود التي تركيني وحيدة شريدة لا أنام 
حفرتُ بقاياكَ صوراً على الجدران 
حتى اذكرُ نفسي بعهدكَ لي الذى فيهِ لم تأتى
فأوفيتُ أنا بعهدكَ لي
واستحضرتُكَ رسماً على الجدران وذهبتُ لأنام 

تلُمني وتدعى أنني منعمة برغدِ العيش 
لأنكَ لم تراني يوماً اعيش الانهزام 
أنا لا شيء في عالم لم اكن عندهُ بثمن 
للرخص ثمن ؟؟
لكن للعدم هل من ثمنٍ يُقال ؟؟؟!!!

يا صاحبي
أنا لا أملك غير قلم ضعيف البنيان 
وورقة واحدة مقطعة الاوصال
تخطُ الحب بصدقٍ
قد يكون جُرمها الحب 
وجُرمها أن تكون أنتَ في الوجدان
قد يكون جرمها الحلم الذي لا تنساه ذاكرة الايام 
قد يكون الامل للأنام
قد يكون الحب دون رصاص 

هكذا خُنتكَ
فحاسبني 
أو أقتل ما تبقى
لو كان هناك باقياً من سوزان 


اخبار ذات صلة

خدت الشر وراحت

السبت 23 مارس, 2019 | 11 : 33 م

خدت الشر وراحت بعنادها و غدرها بقسوة قلبها الروح كانت سكنها ارتاح القلب منها كأني ما عرفتها مقبلتش إن اكمل مقدرتش يوم اتحمل كلامها و جرحها وغرورها بنفسها خدت الشر وراحت وخلاص ودعتها خدت الشر وراحت

المزيد >>

يا أمي

الجمعة 22 مارس, 2019 | 03 : 17 ص

يا مصدر سعدي وأفراحي  يا منبع ثقتي ونجاحي  حنانك مصدر إلهامي  وعطفك أسعد أيامي  يا أجمل ورده في بستاني  يا مسك وعنبر أيامي  يا قمري وشمسي وشرياني  يا نبض قلبي ووجداني  فوزي بالجنه في رضاكي  في بعدك موتي وهلاكي  سعادتي في نور عيونك  سلام ....

المزيد >>

بعد.ان احببتك.

الخميس 21 مارس, 2019 | 09 : 07 ص

لم تكن في حياتي سطراً على ورق أو خيالاً غارقاً في الاحلام . ولم تكن خاطرة توارت في قلبي بل فضحتها الاقلام  ولا هواجس او قصص ليليه عابثة في المنام بل كنت أنت الحياة الأجمل عندي النابضة بالإحساس سلْ قلبك ولاتسألني أين الحب ؟ انا رجوتك بعض الإهتمام لم اناشد قلبك ان يبقى معي  ولا عمرك ....

المزيد >>

امي ماتت

الأربعاء 20 مارس, 2019 | 11 : 59 ص

امي ماتت مات ف عينيا الكون كله تقلت حمولي عليا جراح بتألم فيا دواها ف حضنها بضمة قلبها بكلمة من امي ازاي من غيرها اكمل حياتي بعدها غدر بيا زماني ف حياتي كتير بعاني من الدنيا وظلمها امي ماتت

المزيد >>
التعليقات