الإثنين : 17 يونيو 2019 |


لتذهب الذكريات ولتبقى أنتَ وحدكَ لي

كتب سوزان البربري

الثلاثاء 08 يناير, 2019 | 06 : 03 ص

كانت أيام نسجتْ من الذكريات أوهام
فلا كنتُ يوماً على ضفاف النيل 
ولا كان هناك يوماً للتلاقي أو مكان
ولا اختزلنا المسافات
وتعذرتْ ملامح الحياة
لا حياة في نيلٍ ينبضُ بالأحزانِ
ولا ماء في الفراتِ يملء الشريانِ
ودجلة الخير تعزفُ انشودة الموت 
اختناقاً حتى الممات 

وتسألني ؟؟
وسالف الايام كانت لنا امجاداً ..
وميراث حبى لكَ كان نبراساً وعهداً وليداً وميلاد ..

وتسألني ؟؟ 
ومجدى التليد اصبح حطاماً
لا تاريخ لا ذكرى في الوجود
بل كان إرهابٌ بإرهاب

حررني من غباء الفكر
فعظامي سحقت سحقاً 
ولحمى قد دُكَ دكاً 
وعرضي اصبحَ سبيا حلالا حلال
وفكري حاصرتهُ المنايا ورحى الازمان 

ورغم هذا
احيا على املٍ محطمٍ وحلمٍ محطمٍ 
وامنيةٍ مستحيلةٍ ورغبةٍ تعيسةٍ
واهدافٍ بائسةٍ واحتراق
والف لهيب ولهيب من رمادٍ إلى رمادٍ 

نزيف الجراحات من بين يدى واضلعي 
يخطُ الحب بمداد الدم 
مزيداً من الالمِ يغتالُ كلّ قلم 
تارةً يُكسرني 
وتارةً يُقسمني
وتارةً يُبعثرني
وتارةً يمحو بالممحاة ذاكرة القلم

حتى اسمى لا تذكرهُ الأنام 
يسرقون ما يشاؤون من عدم 

ويسألون كيف احيا بلا شيء
بلا مُلك بلا حياة بلا عمل 
بلا فرحٍ في داخلي يقتلُ الحزن والندم

اخافُ الجواب
لأني اخافُ أن تتنكر يوماً لحبي 
فتضعُ منى المفردات

تسألُني هل خنتِ ؟؟
نعم ملايين المرات 
القلمُ خان...
أَحَبكَ ليس مرةً بل ملايين المرات 
القلبُ خان..
لم ينبض باسمي بل كان دائماً ما يُسكنكَ في الوجدان 

نعم خنتُ عهدكَ 
ولا تسألني كيف ؟؟
أسأل العهود التي تركيني وحيدة شريدة لا أنام 
حفرتُ بقاياكَ صوراً على الجدران 
حتى اذكرُ نفسي بعهدكَ لي الذى فيهِ لم تأتى
فأوفيتُ أنا بعهدكَ لي
واستحضرتُكَ رسماً على الجدران وذهبتُ لأنام 

تلُمني وتدعى أنني منعمة برغدِ العيش 
لأنكَ لم تراني يوماً اعيش الانهزام 
أنا لا شيء في عالم لم اكن عندهُ بثمن 
للرخص ثمن ؟؟
لكن للعدم هل من ثمنٍ يُقال ؟؟؟!!!

يا صاحبي
أنا لا أملك غير قلم ضعيف البنيان 
وورقة واحدة مقطعة الاوصال
تخطُ الحب بصدقٍ
قد يكون جُرمها الحب 
وجُرمها أن تكون أنتَ في الوجدان
قد يكون جرمها الحلم الذي لا تنساه ذاكرة الايام 
قد يكون الامل للأنام
قد يكون الحب دون رصاص 

هكذا خُنتكَ
فحاسبني 
أو أقتل ما تبقى
لو كان هناك باقياً من سوزان 


اخبار ذات صلة

" مزازيك "

الثلاثاء 18 يونيو, 2019 | 12 : 36 م

جوه القلوب مزازيك اوتارها تعزفنا  في لحظة بتطير بيك ولا شئ يوقفنا وعيونا فوق فلفضا  بافراحنا تفضحنا تهمس في ودن الشوق وتبوح باسرارنا ... في بحور الهوى مجاريح ولو امواجنا تطوينا شراع الامل موجود نغرق كتير مرات وكتير يعدينا ... ياقلب يا ملهوف  حبوك الوف والوف ولا مرة داب فيهم م ....

المزيد >>

أم البنات والبنين

السبت 15 يونيو, 2019 | 11 : 34 ص

انا أم البنات والبنين أنا أم كل المحرمين كل اللى نزلت دمعته وكل من قال ليا مين أنا القلب البراح واللى صمدت للكفاح واللى شالت جوه روحها عزم واضح لم يلين جاي تسأل ابقى مين أنا العيون السهرانين وانا الهمه ليوم الدين انا القلب اللى عمره ماباع والقلب اللى لبى آمين

المزيد >>

حديث المساء

الجمعة 14 يونيو, 2019 | 11 : 12 ص

حديث المساء  ********* اصبحت حروفي  فى العشق رِثاء وعصفوري المجهول  سقطت ريشته وبات فى عناء وقمر دربي  نام خلف غيوم السماء وزبلت زهرة بستاني  واختفى منها الحياء حيث المطر  تلعثمت قطراتُه  وارضي تعوي جرداء جرداء وكأس النبيذ انسكب  وسكنت حروفى الشقاء&nb ....

المزيد >>

بكرة الشمس تطلع

الجمعة 14 يونيو, 2019 | 07 : 53 ص

تنور المكان و ح تنكشف حقايق وامور كتير تبان ح نقول مين كان معانا مصبرنا على دنيانا وقسوة الزمان بوجوده مقوينا على كل ال كان معادينا وحسينا معاه الأمان بكرة الشمس تطلع نتحدى غدر اللئام ح نقول مين كان ضدنا بيحاول يهد امالنا ويكسر كل طموحنا وغدر وباع وخان وقفل كل البيبان بكرة الشمس تطلع تحرق ا ....

المزيد >>
التعليقات