السبت : 24 أغسطس 2019 |


محلج القطن بفوه : بين قسوة الإهمال وتلاشى أهم معالم المدينة .

كتب صلاح غبير

الجمعة 10 مايو, 2019 | 07 : 51 ص

يعد محلج محمد على بمدينة فوه الاثريه هو المحلج الثانى بوسط الدلتا بعد محلج دومين بمدينة سخا ، وكان هذا الصرح فى الماضى قبلة عمال مصر ، ومصدر كبير من مصادر دخلها ، والان هو عبء كبير يترجح بين استغلال مجلس ومدينة فوه وبين مكتابات الاثار، من زمن بعيد وهذا الاثر يستغل أسوأ إستغلال. ووصل الحال بالمحلج الان الى الدمار ، ولا اخفى عليكم سرا اننى اخرمره رأيته وقفت صامتا مكتوفى الايدى امام هذا الصرح الكبير.

محلج محمد على

الموقع: يقع مابين بوابتى الكتان ومصنع الطرابيش.

قرار التسجيل: رقم 715 لسنة 1999م وموافقة اللجنة الدائمة سنة 17/9/1997  وموافقة مجلس الادارة سنة 23/4/1998.

ونشر بجريدة الوقائع المصرية: رقم 165 فى 2/7/2001م وصدر للمحلج قرار وزارى رقم 595 لسنة 2005 بعمل حرم.

تاريخ الاثر: 1240 هـ / 1824 مـ.
قد تم الانتهاء من أكثر من 3 سنوات من عمل الدراسات الاستشارية لطرحه لمناقشة ترميه كما تم مخاطبة مجلس مدينة فوة للاستعجال لازالة كافة المعوقات بصفتها الجهه المالكة وتسليم مبنى المحلج للاثار وهو مالم يتم حتى تاريخه , ويذكر انه تم عمل محضر معاينة مشترك بين الادارة الهندسية لاثار الوجه البحرى يوم 14/9/2010 م.

الوصف:

يتمثل مبنى محلج القطن حاليا فى كتلتين معماريتين مميزتين بالاغطية الجمالونبة والتى تعد مظهرا للتأثيرات الاوروبية فى الشرق.

الكتلة الاولى: مستطيلة طولها 34.50م وعرضها 9.30م واحدثت بها تعديلات ومستخدمة حاليا قاعة للمسرح والسينما والمناسبات وجزء أخر مربع تقريبا حالتها احسن من الاولى وتحتفظ نوافذها ببقايا خرط الى جانب ملحقات واضافات الى جانب الكتلتين.

الكتلة الثانية: طولها 10.8م وعرضها 8.15م مستغلة من قبل مجلس مدينة فوة , ومبنى المحلج يمثل اهمية كبيرة لكونه يعكس طراز نوع من المنشأت الصناعية القليلة من عصر محمد على . وكانت مستغلة كمصنع بلاط من قبل المجلس.

بيان حالة الأثر:

1- إرتفاع نسبة المياة الجوفية والرطوبة أسفل الجدران من الداخل ومن الخارج أدى إلى سقوط الكثير من مداميك الطوب وسقوط طبقة المحارة والدهارة من اسفل المبنى بالكامل.

2- انهيار العديد من مداميك الجدران الخارجية للمبنى وكذلك الجدران الداخلية.

3- تدهور حالة السقف الجمالونى وتهدم اجزاء كبيرة منه مما ينذر بسقوط المبنى باكمله.

4- سقوط معظم أعتاب الابواب والشبابيك.

5- انتشار التسوس فى معظم الاعمال الخشبية بالمبنى وتحتاج الى ترميم دقيق.

6- إنتشار الشروخ والتشققات فى الكتلة المعمارية الثانية للمبنى.

7- المبنى يحتاج إلى إخلاء سريع من مجلس مدينة فوة الجهة التى مازالت تسيطر عليها وتستغل اجزاء منها , يرجى سرعة إدراجه فى أقرب خطة ترميم معمارى شامل وذلك حفاظا على حياة المارة.


اخبار ذات صلة

تنمية المواقع الاثرية في مصر في ضوء خطة التنمية المستدامة في مصر للباحث عبد الرحمن محمد فهمي بقلم ليلي حسين .

الجمعة 23 أغسطس, 2019 | 12 : 55 ص

  الباحث عبد الرحمن محمد فهمي هو مدرس مساعد بكلية الآثار جامعة القاهرة وكان بحثة يدور حول  حول تنمية المواقع الاثرية في مصر في ضوء خطة التنمية المستدامة  وقال انه يجب الاهتمام بالأسعار فالنعتبر ان مصر كلها آثار. وأن الموقع الأثري هي تشمل جوانب مادية مثل سقارة الأهرامات وانه و ....

المزيد >>

بدأ صيام الأقباط في أسيوط بمناسبة مولد العذراء بدرنكة بقلم ليلي حسين

السبت 10 أغسطس, 2019 | 08 : 40 ص

بدأ الأقباط الأرثوذكسية  الأربعاء، صوم العذراء مريم، والذي يستمر لمدة 15 يوما، ويسمح فيه بتناول السمك. وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بالصوم، بإقامة الروحانيات  لموالد العذراء بكل الكنائس والأديرة التي تحمل اسم العذراء وأشهرها دير السيدة العذراء بجبل درنكة بمحافظة أسيوط الذي ....

المزيد >>

ابراهيم العربي رئيسا لغرفة القاهرة و( شكري وزكي) نائبين  بقلم ليلي حسين

الأحد 04 أغسطس, 2019 | 07 : 38 ص

أسفرت جلسة إجراءات تشكيل هيئة مكتب غرفة القاهرة التجارية، عن اختيار المهندس إبراهيم العربي رئيسا لغرفة القاهرة وعلي شكري وسامح زكي نائبين أول وثان واللواء صلاح العبد أمينا عاما  للصندوق وسيد النواوي امينا مساعدا للصندوق واشرف الشيمي سكرتيرا عاما للغرفة وفاز ايمن عشري بمنصب عضو غرفة الق ....

المزيد >>

وفد من طلبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة يزور معهد المخطوطات العرلبية بقلم ليلي حسين

الأحد 04 أغسطس, 2019 | 07 : 11 ص

زار المعهد ، وفدٌ من الطلبة الدَّوْليين، على هامش مشاركتهم في المدرسة الصيفية للدراسات الإسلامية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وتكوَّن الوفد من 10 طلاب من جامعات أمريكية وهولندية وإيطالية، مثل جامعات كولومبيا، وهارفارد، ولايدن (هولندا). رافق الوفد د. وفية إبراهيم حمودة المنسقة المساعدة لبرنا ....

المزيد >>
التعليقات