الأحد : 18 أغسطس 2019 |


صمتي يتحدث عني

كتب حنان محمد عبد العزيز

الإثنين 20 مايو, 2019 | 12 : 18 م

مازال طيفك أمامي
مازلت أراك وأحدثك في صمتِ
أتخيلك تجلس معي هناك على أريكه على شاطئ أحلامي
آتي بقلمي ومحبرتي 
أدون ما دار بيننا في 
كراسي
هل أنت حقا انسيا 
أم فارس أراه فقط 
مابين حلم تنسجه
أوهامي
هل أنت حقيقة أم سراب
يحمل في طياته أجمل 
أيامي
قل لي بربك هل أنت أنت
أم أنت ذنب يثقل به أوزاري
لكني أراك وميض فرح 
جاء ليمحي أحزاني
أخاف أتحدث معك 
عن ما بداخلي
أنظر في عينك علك 
تقرأ مابهما من شغف
والصمت يصرخ 
تتزلزل من قوته مشاعري
ودمع الفراق أعماني
يكاد صمتي يمزقني 
وتنطق من الأسر أوصالي 
أنام وأصحو على أملٍ
تأتي إليا و تتكلم بما 
عجز عن نطقه لساني


اخبار ذات صلة

حنان إمرأة

الأحد 18 أغسطس, 2019 | 08 : 58 ص

العطاء من طبعها والوفاء معنى لها الإخلاص أصلها تزوجت اعطته حبها وكان زوجها كل مالها انجبت وكان أبناؤها بالنسبة لها حياتها حبل الوتين يغذي شريانها والسراج المنير لوجدانها تربوا على الخير والمحبة وأفنت في سبيلهم شبابها كانوا لها أبناء وأخوات كل أهلها  عملت كل شيء في سبيل إسعادهم وآثرت عل ....

المزيد >>

غلالةُ شوقٍ تدثرني،

الأحد 18 أغسطس, 2019 | 04 : 26 ص

تحمل الروح دفئا على عسجدِ  حنينٌ يراودني في هواك فكيف الشفا.. دُلّني سيدي يظل اشتياقي يلف الحنايا فهل لي مع السعد من موعد و تندى زهور روتها دموعي و ذي منية أورقت في يدي نما الياسمين بقلبي سلاما يصافح ذكرى بأمس ندي  خبا ألمي..  ربا أملي  و انتفى ظمئي.. ما انتفى موردي. سيب ....

المزيد >>

مجنون وح عقلك

الجمعة 16 أغسطس, 2019 | 11 : 32 م

مجنون وح عقلك من غير ما ارد عليك ولا اعاتبك ف يوم ولا اجاوبك واسألك معاني الكلام ف الحروف مهما كانت الظروف لا اعرف يأس ولا اعرف خوف مني كتير ياما ح تشوف عنيد طول ما الحق معايا لا ح ستسلم وأمن ليك ولا للزمن عدا العمر وحسابي دايما خالص التمن بمختصر العبارة دي مني ليك إشارة مجنون وح عقلك

المزيد >>

قلبك الطيب

الجمعة 16 أغسطس, 2019 | 11 : 14 ص

هو اللي شدني ليك وعجبني حبيبي فيك ومعلق قلبي بيك قلبك الطيب دايما على طول ف بالي غالي ومقامك عالي فوق عند القمر عشت معاك احلى ليالي علقت روحي بالسهر كل ليلة وكل يوم تظهرلي صورتك بين النجوم تروح وتيجي غيوم ف غيوم ف عينيك كام سؤال وف قلبك الجواب على مين العتاب على مين اللوم قلبك الطيب يا حاضر ....

المزيد >>
التعليقات