السبت : 14 سبتمبر 2019 |


أعطني اليك

كتب حنان محمد عبد العزيز

الإثنين 09 سبتمبر, 2019 | 01 : 28 م

أعدني اليك
فبعدك سئمت المرأة أنظرها
وكل مكان كان يجمعنا
أزوره كنذر أوفيه كان منقطعا
لمن أتجمل وكنت لي الجمال
وعطري كان من نسمة هوائك يغمرني
شبابي أصابه الشيب في بعادك
وفساتيني لمن أرتديها سواك
أعدني إليك كي تعود لي الحياة
ف بدونك لا وجود لذاتي
تائهة أنا أبحث عنك
في كل الوجوه والأسماء
في ساحة  الأرض
في ملكوت  السماء
أين أنت وكيف أرضيك
ولما تتركني وحدي
أصول وأجول بحثا عنك
أشعر بك بجانبي ترقبني
تحميني تساندني
أشتاقك جدا حبيبي
ليتك تعدني إليك
طاقت إليك جوانحي
وزاد في البعد حنيني
أضناني الإشتياق صبابة
وزاد بالقلب الألم والأنين
أعدني اليك 💕
لتعود لي الحياة 
#بقلم_حنان_محمدعبدالعزيز


اخبار ذات صلة

فات ميعادك

الأحد 15 سبتمبر, 2019 | 07 : 44 م

هو قطرك ليه مجاش زاد حنيني والدموع ملحقتهاش اللى بينا شيء جميل اللى بينا منتهاش لسه فيه جوانا ذكرى والأمل عايش لبكره الاماني باقيه بيك انت عمر مايتنساش ليه بتحلالك دموعي ياللي ساكن بين ضلوعي لسه مستنيك تجيني قلبي في غيابك م عاش صبري طال واتحدى نفسي لو نسيتك انسى اسمي لسه مستنيك تجيني قلبي ف ....

المزيد >>

(قل للمحبين ما أحسنتم التأبينا)

السبت 14 سبتمبر, 2019 | 06 : 32 ص

كان حيا بينكم وأصبح ف التراب دفين وللود منكم ولوصلكم كان من المريدين يتسول الحب وعلى بابكم من السائلين قست قلوبكم وكنتم له من الجاحدين أكان خاطئا في محبتكم وكان من المذنبين أم تعودتم على إلحاحه في مودتكم ولم تكونوا من الشاكرين فارق دنياكم وترككم فيها منعمين بعد ما فقدتموه وكنتم له من الظالم ....

المزيد >>

العذراء

الخميس 12 سبتمبر, 2019 | 09 : 40 ص

العذراء _______ تعربد الدماء فى رحم القصيدة  فأنجبتكَ بوجع المخاض  وذُكر اسمك فى صُحف العقيدة وعلى رأسك حُسناً وبهاءً فى مُدن العشاق انا فريدة وتحت اقدامي انشق خرير الماء أشرب من وهج الأحداق تغريدة  ودمعي  أصلبه السكات  وعلى البلاء كنت شديدة محميه من رب السماء ورطب ....

المزيد >>

يا وطن يا وطنطن

الخميس 12 سبتمبر, 2019 | 08 : 27 ص

ياوطن مالك مالت على الأرض فروعك والجدر تحت الأرض بيشد في قلوعك بحرك غويط ماله قرار عدوينك كتير على البر بيحلموا بيوم موتك عيشوا كتير في حلمكم ولا يوم هتتحقق أمانيكم شوفوا اللي حلموا قبلكم أيه جرا ليهم اتمنوا يطولوا شواشي النخل من فوق سابع سما بايديهم حصدوا بذور الحقد نار بتكويهم يا بهية ومه ....

المزيد >>
التعليقات