مرض التصلب المتعدد M.Sوكيفية التعامل مع مريضه

كتب/ محمد عبد الفتاح

شرح المرض التصلب المتعدد مرض يحتمل أن يسبب إعاقة الدماغ والحبل النخاعي (الجهاز العصبي المركزي).

عند الإصابة بمرض التصلب المتعدد، يهاجم الجهاز المناعي غمد الحماية (المايلين) الذي يغطي الألياف العصبية، ويسبب مشكلات في الاتصال بين الدماغ وبقية الجسم. في النهاية، يمكن أن يسبب المرض تلفًا أو تدهورًا دائمًا في الألياف العصبية. تختلف مؤشرات التصلب المتعدد وأعراضه اختلافًا كبيرًا من مريض لآخر بناءً على موضع تلف الألياف العصبية وشدته في الجهاز العصبي المركزي. فقد يفقد بعض المصابين بالتصلب المتعدد الشديد القدرة على المشي وحدهم أو المشي عمومًا. أما البعض الآخر، فقد يمرون بفترات تعافٍ طويلة دون ظهور أي أعراض جديدة وذلك بناءً على نوع التصلب المتعدد لديهم.
واليوم هنتكلم عن حاله كان عندها اصرار على تحقيق الحلم التى كنت بتحلم بيها من صغر سنها
وياتى عندها المرض في سنه 14سنه فى تلك اليوم كنت في فرح الاخت الكبيره ليها واثناء توجدها فى الفرح تلعب زى الاطفال التى كنت في سنها وفجاء تحس انها تعبانه جدا وتروح الى المستشفى وعمل الفحوصات الطبيه وارجعها الى البيت
وتفضل تتعب وتكشف ولا تدرى ما السبب وراء المرض التى يكون عندها ومع مرور الوقت تكتشف انها مريضه التصلب المتعدد او كما يقولو عليه مرض M. S
و بدأت مرحلة العلاج وفي نفس الوقت تكمل الحلم التى كانت بتحلم وتصرع المرض وتجرى للتحقيق الحلم التى كانت بتحلم وتشتغل على نفسها حتى وصلت الى حلمها وبقت اصغر مهندسه في مصر المهندسه ندى جمال بنت مدينه شبرا الخيمة وكمان اشتغلت متطوعة فى جمعيه رعايه لمرضى التصلب المتعدد M. S بنزل مستشفيات السرطان ودور الأيتام والمسنين باستمرار لمساعدته الناس التى تعاني من مرض التصلب المتعدد M S

🤷🏼‍♀️ رغم كل المشقه والتعب

لا يتوفر علاج شافٍ للتصلب المتعدد. لكن هناك علاجات تساعد في سرعة التعافي من نوباته وتعديل مسار المرض والسيطرة على أعراضه.
لأعراض
تلف الجهاز العصبي المتعلق بالتصلب المتعدد
تلف الميالين والجهاز العصبي
تكبير الصورة
قد تختلف مؤشرات التصلب المتعدد وأعراضه اختلافًا كبيرًا من شخص لآخر وخلال فترة المرض تبعًا لمكان الألياف العصبية المصابة.

تشمل الأعراض الشائعة:

خدَر أو ضعف في واحد أو أكثر من أطراف الجسم عادة ما يظهر على أحد جانبي الجسم في المرة الواحدة
الوخز
أحاسيس مشابهة للصدمة الكهربائية تصاحب حركات معينة للرقبة، وخصوصًا انحناء الرقبة للأمام (علامة ليرميت)
ضعف التوازن
المشية المترنحة أو عدم القدرة على المشي
فقدانًا جزئيًّا أو كليًّا للإبصار، عادةً في عين واحدة في المرة الواحدة، وغالبًا يصاحبه شعور بالألم أثناء حركة العين
رؤية مزدوجة لمدة طويلة
ضبابية الرؤية
الدوار
مشكلات في الوظائف الجنسية ووظائف الأمعاء والمثانة
الإرهاق
التلعثم
مشكلات إدراكية
اضطرابات مزاجية

Loading

Ahmed El sayed

Learn More →