المركز القومي لثقافة الطفل يطلق “ملتقى الثقافة والتعليم والبيئة الأول”

كتبت: سحر عبد الفتاح

يطلق المركز القومي لثقافة الطفل التابع للمجلس الأعلى للثقافة “ملتقى الثقافة والتعليم والبيئة” تنفيذًا لسياسة الدولة الرامية إلى بناء جيل واعٍ بالتحديات التي تواجه مصر وعلى رأسها التغيرات المناخية، وبالحلول التي تتبناها الدولة وعلى رأسها التنمية المستدامة والتعلم النشط والثقافة الإيجابية وذلك وذلك بتوجيهات وذلك تحت رعاية الأستاذة الدكتورة نيفين الكيلاني وزير الثقافة وإشراف

صورة أحمد سراج 1.jpg
الدكتور هشام عزمى الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والكاتب محمد ناصف ورئيس الإدارة المركزية للمركز القومى لثقافة الطفل.

و صرح ناصف قائلا: ” إن “ملتقى الثقافة والتعليم والبيئة” سينطلق السادسة مساء الأربعاء الموافق 28 من سبتمبر 2022م، ليقدم نموذجًا لليوم الثقافي الفني الذي تطمح وزارة الثقافة في تحقيقه بالتعاون مع وزارة التعليم والبيئة، وهو لقاء ثقافي فني يقيمه المركز القومي لثقافة الطفل، يهدف إلى تهيئة الطلاب وأولياء الأمور لاستقبال العام الجديد، ولتوعيتهم بقضايا الثقافة والتعليم والبيئة خصوصًا التغيرات المناخية في ضوء متطلبات التنمية المستدامة خصوصًا في ظل استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP 27 في شرم الشيخ من 7 : 18 نوفمبر 2022، وتكريم الفائقين في مختلف المجالات”.

و يضيف ناصف: “سيقام اليوم بالتعاون مع وزارة التعليم والبيئة وخصوصًا مديرية القاهرة التعليمية ، ويستهدف اليوم الطلاب وأولياء الأمور، وسيقام في الحديقة الثقافية بالسيدة زينب، ويمكن لكل من يريد الحضور، وأهداف اليوم هي: دعم العلاقة بين الثقافة والتعليم، وتنمية الوعي الأسري بالمناهج الحديثة، وتنمية الوعي الطلابي بالتغيرات المناخية في ضوء أهداف التنمية المستدامة، وتكريم الفائقين وتشجيعهم.

ويشمل البرنامج الحافل الذى أعده فريق عمل الحديقة الثقافية التى تديرها السيدة ولاء محمد محمود ويتضمن: افتتاح المعرض الفني، وهو قسمان أحدهما عن التغيرات المناخية والثاني معرض فني عام، وبعد ذلك يبدأ الحفل الثقافي الفني.

ويبدأ اليوم بكورال سلام ومجموعة من الاغانى الوطنية ومحاضرة التغيرات المناخية وآليات التخفيف والتكيف ودور الفرد في مواجهة التغيرات المناخية للدكتورة رحاب يوسف مدير عام الثقافة والتوعية البيئية.

وعمل مجموعة من ورش العمل القائمة على اعادة استخدام المخلفات ، عرض فيلم كرة أرضية جديدة من إخراج ميسرة خيرى وتأليف الطفلتان رحمة محمد ورسوم جودى محمد الفائزتان بحائزة الدولة للمبدع الصغير ، ثم مسرحية تفاعلية: “عسل ونار عن التغيرات المناخية. ” تأليف أحمد سراج، وإخراج ناصر عبد التواب وبطولة الأراجوز، وتأتي فقرة تكريم الفائزين في مسابقات المركز القومي للطفل، والطلاب والمعلمين الفائزين على مستوى القاهرة في المشروع الوطني للقراءة”

ويضيف الشاعر أحمد سراج: ” يعتمدُ العرضُ على التفاعل والتعلمِ والاكتشافِ عبر اللعبِ؛ لذلك فهو يقوم على اشتراك أشخاص لا يعرفون عنه شيئًا، إضافة إلى الشخصيات الأساسية، وهو يحاول أن يقدم قضية التغيرات المناخية بشكل يفهمه الطلاب مهما كانت أعمارهم، ويحددون أدوارهم ويقومون بها بوعي وفاعلية”.

يذكر أن أحمد سراج كاتب مصري، ومؤسس مشروع: “أدب المصريين” ومشروع “النحو البسيط”، ومدرب معتمد من أكاديمية التعليم المهنية في التغيرات المناخية، وقد صدر له ديوان: “الحكم للميدان” (طبعتان)، وديوان: “غرب الحب الميت”، ورواية: تلك القرى” (ثلاث طبعات)، ومسرحيات: “زمن الحصار” (ثلاث طبعات)، و”القرار”، و”فصول السنة المصرية”، و”القلعة والعصفور” (طبعتان – ترجمت وعرضت في مهرجان صوت العالم بأمريكا) و”نصوص الأرض”. وفخ النعامة، و”بطل الغروب” و”لمسة البعث، مسرحية شعرية” و”الذئب التائه” وكتب: “أدب المصريين.. شهادات ورؤى”. و”النهار الآتي.. دراسات نقدية لتجربة رفعت سلام الشعرية” و”في أثر الوردة”، ينشر مقالاته وحواراته في أخبار الأدب، والأهرام، والأهرام العربي، والخليج، والحياة، والثقافة الجديدة، ولغة العصر، والدوحة، وتراث، والبحرين الثقافية.

عبير سليمان

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: