التعليم العالي: معهد تيودور بلهارس يبحث فى لقاء علمى دور البنوك الحيوية من أجل صحة أفضل وبحث علمى أكثر ثراء بقلم ليلى حسين

  • تطور البنوك الحيوية أصبح هو حجر الأساس فى العمل البحثي.
  • بنك العينات الحيوية بمعهد تيودور بلهارس يحتل المرتبة رقم (١١) على المستوى المحلي.
  • ترجمة البحث العلمي للوصول إلى الدقة الطبية فى تشخيص أمراض الكبد.

تلقى د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من د. حنان خفاجى مدير معهد تيودور بلهارس للأبحاث، حول عقد لقاء علميًا تحت عنوان “البنوك الحيوية من أجل صحة أفضل وبحث علمي أكثر ثراء”، والذى نظمه مركز التميز بقسم المناعة بالمعهد الممول من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية التابع لأكاديمية البحث العلمي، وذلك بمشاركة عدد من الأطباء والعلماء والمُتخصصين فى مجال البنوك الحيوية بالمعهد وخارجه.

وأشار التقرير إلى أن اللقاء العلمي تضمن مُناقشة دور بنك العينات الحيوية التابع للمعهد فى خدمة أمراض الكبد مثل، الالتهاب الكبدي” فيروسى سى”، والكبد الدهنى غير الكحولى، وسرطان الكبد، والتى تمثل عبئا كبيرًا فى مصر نتيجة انتشارها وازدياد معدل الإصابة بها والمضاعفات الخطيرة الناجمة عنها، وترجمة البحث العلمي للوصول إلى الدقة الطبية فى تشخيص أمراض الكبد.

ويهدف اللقاء لتلبية الاحتياج لاكتشاف أدوات جديدة يمكن من خلالها التشخيص المُبكر لأمراض الكبد، ومعرفة نسبة تقدم المرض، والتى يمكن من خلالها استخدام وسائل علاجية جديدة وحماية الكبد من المرض ومضاعفاته.

كما ناقش اللقاء تأسيس بنية تحتية مناسبة تربط بين البيانات الإكلينيكية ذات الجودة العالية لمرضى الكبد، والتقنيات الجزيئية والجينية المتقدمة لهذا المرض.

وصرحت د. حنان خفاجى مدير المعهد أن تطور البنوك الحيوية أصبح هو حجر الأساس فى العمل البحثي، حيث تجمع البنوك الحيوية بين مجالات العلوم الأساسية والوبائية، ويمكن من خلالها ترجمة الأبحاث العلمية إلى خدمة إكلينيكية للمرضى، مشيرة إلى أن بنك العينات الحيوية بالمعهد يحتل المرتبة رقم (١١) على المستوى المحلى ويتميز بكونه الوحيد المختص بأمراض الكبد تحديدًا، بخلاف البنوك الحيوية الأخرى التى تعنى بالأورام السرطانية.

وأفادت د.إيمان الأهوانى رئيس شعبة المناعة وتقييم العلاج ومنسق اللقاء العلمي، أن التوصيات تضمنت، مراعاة أخلاقيات البحث العلمي فى جمع العينات والمعلومات الخاصة بالمشاركين، والحفاظ على حقوقهم، وضع سياسة لجمع المعلومات تحافظ على سرية وخصوصية المعلومات الخاصة بهم، وتنظيم خيارات نقل وتخزين العينات، والالتزام بالحصول على الموافقة المُستنيرة من المشاركين، والتدريب على التعامل مع العينات وسبل التخلص الآمن منها، من خلال نظام آلى وحمايتها من التلوث، والحفاظ على سلامة الموظفين والزوار، وتصميم أنظمة الحوكمة لمراعاة نطاق البنك الحيوى والسياق الذى يعمل فيه.

حاضر فى اللقاء د. سميرة عزت أستاذ الصحة العامة والطب الوقائى بمعهد الكبد القومى ورئيس الابحاث الاكلينيكية بشركة مينافارم، د.فايق الخويسكى أستاذ المعلوماتية الطبية الحيوية والإحصاء الطبى بجامعة الإسكندرية، د. أمانى ماهر استشارى الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية بجامعة عين شمس، د. عزة صالح أستاذ الكيمياء الإكلينيكية ومدرب معتمد لاخلاقيات البحث العلمي، د. منى زهيرى أستاذ المناعة والباحث الرئيس لمركز التميز بالمعهد، د. محمد زلاط مدرس المناعة، كما شارك فى تنظيم اللقاء د. هدى أبو طالب أستاذ الإحصاء الحيوى وبحوث البيئة بالمعهد، و د.مروة حسن رئيس قسم المناعة بالمعهد.

ليلى حسين

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: