ايام خالدة فى تاريخ الشعب الفلسطينىيوم الأسير الفلسطيني.نادر الحاجة.يعد يوم الأسير الفلسطيني يوما تضامنيا مع الأسرى الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الصهيونيه ويوافق 17 نيسان ابريل من كل عام .وقد اقر في عام 1974 من قبل المجلس الوطني الفلسطيني باعتباره السلطه العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية وأصبح يوما وطنيا للوفاء للاسرىالفلسطينيين، وتضحياتهم ،ويوما لشحذ الهمم وتوحيد الجهود لنصرتهم ومساندتهم، ودعم حقهم بالحرية، ولتكريمهم والوفاء بجانبهم وبجانب ذويهم وايضا يهدف الى إثبات الوفاء لشهداء الحركة الأسيرة .ومنذ ذلك التاريخ حتى اليوم يقوم الشعب الفلسطيني باحياء هذا اليوم من كل عام في فلسطين والشتات بوسائل واشكال متعدده حيث تعتبر قضيه الاسرى من القضايا الاكثر حساسيه واهتمام عند الشعب الفلسطيني خاصه ان قرابه خمس الشعب الفلسطيني قد دخل السجون الصهيونيه منذ بدايه الاحتلال الصهيوني لفلسطين حيث يقدر عمل عمليات الاعتقال ضد الفلسطينيين منذ عام 1967 حوالي 800 الف عمليه اعتقال اي اكثر من 20% من ابناء الشعب الفلسطيني قد دخلوا السجون الصهيونيه لفترات وبطرق مختلفة.

ويعاني الاسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال جميع اشكال العنف والاضطهاد وأبشع أساليب التعذيب والحرمان من العلاج مما ادى الى موت عدد كبير منهم نتيجه الاهمال الطبي بالاضافه الى سياسه الاعتقال الاداري التي تضطرهم احيانا الى الدخول في اضراب المفتوح عن الطعام رفضا لتلك السياسة

Ahmed El sayed

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: