بقرية قلهانة محافظ الفيوم ورئيسي جهاز تنمية المشروعات والبنك الزراعي يتفقدون البرنامج التدريبي لتفعيل مبادرة تنمية الأسرة المصرية بقلم ليلى حسين

خلال الزيارة التي قام بها الأستاذ باسل رحمي الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات لمحافظة الفيوم، تفقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، والأستاذ علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، البرنامج التدريبي لدعم وتمكين المرأة المصرية والمنفذ بقرية قلهانة التابعة لمركز اطسا، بتمويل من العقد الموقع بين الجهاز، والبنك الزراعي “باب رزق” ضمن أنشطة مبادرة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية “تنمية الأسرة المصرية”، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، المتحدث الرسمى لمحافظة الفيوم.
أشاد محافظ الفيوم، خلال تفقده لفعاليات البرنامج التدريبي لتفعيل مبادرة تنمية الأسرة المصرية بقرية قلهانة، بالتعاون البناء مع كبرى الجهات التمويلية والمصرفية، كجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والبنك الزراعي المصري، ومشروعهم المشترك “باب رزق” المعني بإتاحة الخدمات المالية والفنية اللازمة للسيدات لتشجيعهن على العمل الحر وإقامة المشروعات الصغيرة وخلق فرص عمل لهن، مؤكدا أن هذا المشروع سيكون له مردود إيجابي على الآلاف من السيدات في القرى والمراكز، حيث ستسهم مشروعاتهن الجديدة في توفير مستوى معيشى أفضل لهن ولأسرهن وللعاملين في هذه المشروعات.
وأكد “الأنصاري” بأن محافظة الفيوم، حريصة على تسهيل تنفيذ البرامج التنموية المشتركة التي تنعكس بشكل إيجابي على المواطنين، خاصة في المناطق الأكثر احتياجا والمناطق المستهدفة في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، لتطوير الريف المصري، من خلال تنفيذ مشروعات خدمية وتنموية للارتقاء بالبنية التحتية للقرى، وتوفير سبل الحياة المعيشية الكريمة للمواطنين.
ومن جهته، قال باسل رحمي الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إن البرامج التدريبية المنفذة ضمن عقد “باب رزق” الموقع مع البنك الزراعي المصري، تستهدف بشكل رئيسي المرأة في المناطق الأكثر احتياجا، لإمدادهن بالمهارات اللازمة لإقامة المشروعات الجديدة، وتعزيز قدراتهن في إدارة تلك المشروعات قبل الحصول على التمويل بما يضمن نجاح هذه المشروعات واستمرارها. وأضاف، أن التدريب يتضمن محاور متعددة منها كيفية إعداد دراسة الجدوى، وخطة العمل بطريقة مبسطة، وآليات التسويق، حيث تحصل السيدات على التدريب بشكل نظري وعملي.
وأكد الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، على أهمية التعاون مع البنك الزراعي المصري، في توفير تمويلات متناهية الصغر لتشجيع السيدات على إقامة المشروعات بعد حصولهن على تلك الدورات في المناطق الأكثر احتياجا لخلق فرص عمل دائمة تعمل على زيادة الإنتاج والدخل بما ينعكس على تحسين الحياة المعيشية للأسرة، مشيرا إلى أن حجم القرض يصل الى 100 ألف جنيه، وانه سيتم تمويل حوالي 3000 مشروع متناهي الصغر خلال تنفيذ مدة المشروع، وذلك في قرى مبادرة “حياة كريمة” بعدد ٢٠ محافظة من محافظات الجمهورية، من بينها الفيوم.

وفي السياق نفسه، أشاد رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، بحجم التعاون مع جهاز تنمية المشروعات، مؤكداً أن الشراكة بين الجانبين تعتبر نموذجاً ناجحاً للتكامل بين مؤسسات الدولة، لتحقيق التنمية المستدامة ودعم الاقتصاد الوطني، موضحاً أن قيمة العقود التمويلية التي أُبرمت بين البنك والجهاز بلغت حتى الآن نحو 3,583 مليار جنيه، تم الاستفادة منها بالكامل في تمويل نحو 160 ألف عميل لمشروعات صغيرة ومتناهية الصغر في مختلف القطاعات.

وأضاف أن هذه القروض أسهمت بشكل كبير في دعم وتنمية المجتمعات الريفية، مشيراً إلى أنه تم مؤخرا توقيع عقد تمويل جديد بين الجانبين قدره 60 مليون جنيه، لدعم مشروعات المرأة متناهية الصغر، في إطار “مبادرة تنمية الأسرة المصرية”.

ليلى حسين

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: