~ يا وحدي وأنتَ معي

بقلم / رندا عبد العزيز

يا معي وأنا وحدي ~

أُسابقُ نفسي وما تبغي
من نحنُ ؟!
وكيف نريدُ الجواب؟

عرَّافٌ أَم ساحرٌ يُنازلُني !
سأُضاحِكُهُ لأَهدمَ مناعتَهُ
وأُعيدُ صناعتَهُ ليَحيّا

يا صائِدَ العَدَمْ :

إِرمِ لي ما تبقى من كلمات
لأَغمُرها فلا تظَلُّ عاريةً بلا مَرفأْ
أو تَلَقَف ما معي
وعلى شواطئ النسيان ألقِهِ
ودَعِ النوارس تُمارس ُخبرتها

يا من كنتَ ؛ قولًا
وكنتُ لكَ ؛ فعلًا
ما بين ضِدَّنا وصَدُّنا
لغةُ ضادٍ تتماهى
على كفةِ ميزان
لو مالت
بريشة ِ حرفِكَ تَعدِلُها
في كلِمَةِ

حبيبتي

Ahmed El sayed

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: