اليوم: 9 أغسطس، 2023

0دقائق
غير مصنف

أخِشُيَ عٌلَيَ قُلَبًيَ«»«»«»«»«»«»أخِشُيَ عٌلَيَ قُلَبًيَ سِهّآمًکْ تٌصّيَبًهّيَآ نِبًض قُلَبًيَ وٌفُيَ آلَحًيَآةّ نِصّيَبًهّ

حًلَآکْ ربًيَ وٌآلَجّمًآلَ تٌوٌهّجّآحًآر. آلَمًتٌيَمً فُيَ هّوٌآکْ حًبًيَبًهّ وٌآلَلَيَلَ آرقُ بًآلَسِهّدٍ مًضجّعٌيَوٌآلَدٍمًعٌ جّآرحً وٌحًآرقُ لَهّيَبًهّ تٌغُزٍلَ مًنِ آلَشُوٌقُ آلَفُ قُصّيَدٍةّتٌزٍيَدٍ مًنِ وٌهّجّ آلَصّبًآبًةّ وٌتٌصّيَبًهّ سِکْنِتٌ بًفُؤآدٍيَ آلَأشُوٌآقُ وٌلَهّيَبًهّآبًربًکْ کْيَفُ وٌأنِتٌ آلَدٍآء وٌطِبًيَبًهّ آنِزٍفُ سِمًوٌمًکْ...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

الترس المكسوربقلم / محمد فرج الله الشريف في الماكينات الآلية تقوم التروس بوظيفة مهمة للغاية وهي نقل الحركة .أما عن الماكينة المصرية فهناك ترس مكسور يقع بين قيادة سياسية ترى أنها تفعل كل ما يمكن فعله من بناء وتشييد وإصلاح وتعمير وتقديم خدمات ،وبين شعب يرى أن الواقع أليم والاقتصاد مأزوم ولا يوجد خدمات .هنا فتش عن الترس المكسور الذي يعوق نقل الحركة ويمنع وصول إنجازات الدولة إلى الشعب الذي يجب أن ينعم بتلك الإنجازاتذلك الترس الذي يحدث خللا وفجوة بين قيادة حقا تبذل كل ما في وسعها وتحقق إنجازات كبيرة ،وبين شعب حقا يكابد ويعاني .إن هذا الترس المكسور هو ( الفساد ) الفساد اللعين .الفساد الذي يكمن في المؤسسات خاصة تلك التي تتعامل بشكل مباشر مع الجمهورفليست كل احتياجات الشعب المصري أموال وإنما هناك احتياجات لا تحتاج إلى المال .مثل احتياجه أن تقضى مصالحه بسهولة ويسر ، واحتياجه لمعاملة آدمية من المؤسسات التي يتلقى منها خدمة ، واحتياجه للعدالة في نيل حقوقه الوظيفية في الترقي والنقل ، واحتياجه لطريق ممهد ، وشعوره أنه إذا اعتدى عليه بلطجي أن يسرع إلى قسم الشرطة فيحميه بكل ما يملك من قوة ، وشعوره أنه إذا وقع عليه ظلم أن يسرع إلى القضاء فيرد له حقه في أسرع وقت ممكن ، وشعوره بالأمان على ابنته في الشارع وعلى ابنه في المدرسة والنادي .وليس الفساد هو الاختلاس والرشوة وسرقة المال العام فقط وإنما للفساد وجوه متعددة .فالموظف الذي يعطل مصالح الناس موظف فاسد . والموظف الذي يسيء معاملة الجمهور موظف فاسد ، والموظف الذي لا يتفانى في أداء عمله ويستعلي على الجمهور موظف فاسد ، والموظف الذي لا يقدم للمواطن حلول لمشكلته موظف فاسد ، والموظف الذي يتعسف ويتسلط على الجمهور موظف فاسد ، والموظف صاحب اليد المرتعشة الذي يخاف التوقيع على ورقة موظف فاسد .إذن الحل هو مواجهة الفساد ولا أقصد المواجهة التقليدية التي لم تؤت ثمارها على مدار السنوات الماضية ، وإنما نحارب الفساد على طريقة محاربة الإرهاب عندما قامت الدولة المصرية بالعملية الشاملة سيناء عام 2018 ونجحت نجاحا هائلا .الآن نقوم بالعملية الشاملة للقضاء على الفساد 2023 عملية تتضافر فيها كل مؤسسات الدولة وعلى رأسها الأزهر والكنيسة لأن الفساد في جوهره انعدام للدين والأخلاق وبعدها تأتي كل الأجهزة الرقابية والشرطية والقضائية والثقافية والإعلامية .

...
اقرأ المزيد