آخر إمرأة

بقلم المبدعة…ملكه محمد اكجيل

ستعلن الشمس ‏
عن آخر امرأة
ستتحرر من تحت إبطك
‏لن تقرأ مرافعتي
‏وستكون كل كلماتك
مؤامرة كبيرة
لحقيقة
لم تدخلك بحساباتها
‏وتصبح قصائدي
قصاصات بلور
تشي بكل شيء
في رواية الغضب
لا أكتب عنك
بل عن البطل الجبان
‏الذي تركني أواجه
جيشا من الكثمان
‏بطريقة او بأخرى
‏ستعترف أصابعك بخطأها
‏وستندلق المشاعر
دون ان تخشى سمعتها
فأنا المنطفئة
التي خسرت قنديلها
‏في حادث ثقة.
أنا آخر إمرأة ‏
ستُبكي ليلك
‏أتفق ذكاؤك او لم يتفق
‏فجسدك أصل الوثيقة
‏يا أنت..
‏يا وجعَ السنين
وجع الأمس،
‏وجع الآتي
‏وجعٌ.. كذلكِ تقطف
‏ستمضي وحيداً في الندم
كأن الله لم يخلقك للغفران،
ستُغنّي وحيداً
‏وتكتب وحيداً ،
في الزمن الضنين
و الفراق ‏عطيّتي
‏وسطوة اليقين
‏أرضُ أحلامي التّعبَى
‏من سَفرٍ طويل
‏سفَرُ غرقى البحار‏
صوبَ التلاشي و عزلتي
‏حين يكتمل الخرابُ
‏في الليل الحزين
‏جرحك فاتحةٌ
‏في رواق الروح
‏للشط الأخير

Ahmed El sayed

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: