عنوان الحوار…. ……اكثر شيء يسعدني عندما اغني اللهجة الفصحى فمنذ صغري كان عندي اتقان للأدب العربيتعمقت بالادب العربي ….هيام عبيدتحاور المطربة الكبيرة. ميشلين خليفة

عندما تحاور مطربة عملاقة
عليك أن تاخذ نفس عميق لتضع النقطة على أول السطر
فكيف إذا حاورت أسطورية الصوت السيدة ميشلين خليفة
عندها عليك وضع نقطة من
ماسة الامل .

*نشأت في عائلة تحب الفن .والدتها الفنانة الهام سليم (ألين جحا بيلوني)
واخواتها الفنانة مها الريم ومي بيلوني
خالها الشاعر الكبير ميشال جحا …

ابرز اغانيها
الينابيع
شكرا حبيبي
فات الاوان
انا والنجوم والقمر ..
وغيرهم كثيرا
انها المطربة الكبيرة ميشلين خليفة …

*البدايات مع المطربة الكبيرة
ميشلين خليفة؟

_الكلام دائما عن البدايات يكون له شغف وانت تتكلم و تقدم نفسك .
طبعا الشغف يرافقني بعد كل هذه السنوات
بالنسبة لي أنا إنسانة عادية جدا
زوجة
أم
سيدة مجتمع
مثقفة والحمد لله كان عندي
حظ كبير
بحياتي اهلي علموني بالمدارس والجامعات
وكنت
موظفة بنك كنت
سكرتيرة مديرة عام بال بنك
اكتسبت كثيرا من هذا المنصب
تعاونت مع جميع الناس.
ومع المدراء
اجتماعيا أكثر
مصرفيا.
هذا صقل فيني
الشخصية الجميلة الواثقة من نفسها .
دخلت الفن من بابه الكبير
أنتجت لنفسي
وضعت نفسي
في المصف الكبار .من خلال مخططي لدخولي الفن
احببت .
بنيت عرش خاص نميته طبعا بثقافتي الموسيقية الاجتماعية
والإنسانية
أهم الاشياء
الإنسان داخليا
يغني لا الثقافة ولا المجتمع الإنسان الذي يحقق حلمه وشغفه…
من خلال صوته
كان له الوقع ال كبير عند الجمهور اللبناني ومن ثم الغربي الحمد لله استطعت أن أجد مكانة جميلة ببستان الفن الجميل .
الراقي الخطير جدا لانه سيف ذو حدين.الفن
الحمد لله لم
أرى من سيفه شيء ولا من إدمانه بل على العكس مازلت الإنسانة الواثقة الشغوفة ..
التي تنتظر الكثير مع اني قدمت الكثير
انما عندي حلم اكبر وأوسع
الله يعطني الصحة انا لكل الناس .
انا بكبر
بالبشر
بالجمهور
بالمنابر
التي اقف عليها
بكل ملحن
أو شاعر
قدم لي عمل جميل
بالصحافة الكريمة وانتي منهم ….
اي
إعلامية
كانت كبيرة
ام صغيره
ببدايتها
او بآخر عطائها
هم من بصنعوا الفنان
اقلامكم
واصواتكم
ومنابركم
الجميل…….

*الغناء باللهجات الاخرى ؟والاحب والاقرب
لاذن المطربة ميشلين خليفة؟

_المطرب بالاجمال..
المطربة طبعا اتقان لهجتهم الام .انا اللبنانية
العامية العربية
السهل الممتنع المفروض يسعى وهدفه وأحلامه الكبيرة الانتشار بالوطن العربي
وارضاء كل الاذواق العربية والعالمية
أن يتقن كل اللهجات..
اللهجة المصرية
اعتبرها هي واللهجة اللبنانية تؤام لا يفترقان
لهجة عربية .
لأننا كنا نحفظها من خلال
الافلام ومن خلال الاغاني لكبار المطربين الذين سبقونا …
غير لهجات فيها صعوبة .
اللهجة التونسية وجدت فيها صعوبة لكن غنيتها بكل حب
لاني اعشق الشعب التونسي
(لأنهم ذواقين)
لكن إذا سالتني أو وضعتني بالاختيار
اكثر شي يسعدني وقت اغني اللهجة الفصحى لاني اعشقها فمنذ صغري كان عندي اتقان للأدب العربي تعمقت في الادب العربي
احب قراءته وان
اغنيه و اسمعه..
ودوما الشعر يستوقفني قبل اللحن …وأسعد عندما اسمع قصيدة اكون بقمة السعادة للحقيقة ..

*الغائب الحاضر الموسيقار الكبير ملحم بركات
واللقاء كان مع لحن
انا والقمر والنجوم ؟

__لاشك الموسيقار الكبير الراحل ملحم بركات الحاضر الغائب طبعا الفنان يرحل بالجسد لكن روحه الفنية تبقى هائمة وأعماله خير دليل .الحظ الكبير نلته اني غنيت من الحانه
الحظ الأكبر كنت المطربة في بداية حياتي الفنية عمل لي قائد لل الأوركسترا بعمل عظيم اسمه. انا والقمر والنجوم
كلمات جورج ابراهيم خوري
تقدم على المسارح
ثلاث اشهر ونصف.
ملحم كان لي هذه التجربة
وتكفني هذه التجربة تمثل حياة فنية كامله
هذه الأغنية بالذات لانه عمل رائع جدا أخذ مجهودا كبيرا وتقديمه
باركته مؤسسة ال بي سي وانتجته كان عمل للأجيال القادمة لتاريخ
الموسيقار ملحم بركات اشتاق له بكل دقيقة.اعشق صوته اول انسانه أعطيته اللقب فنان الشعب نحن لاتنسى بمصر كان السيد درويش اسمه فنان الشعب .نحن في لبنان بفننا اللبناني العربي .عنا فنان الشعب الأوحد اعتبره ملحم بركات .دائما أغانيه نرددها
اينما وجدت تسمعيه اي فنان
يريد اظهار صوته يغني له
غاب بالجسد عنه انا اعتبره
مسافر الموسيقار ملحم بركات .رحمة الله عليه…

*غنيت ديو مع المطرب القدير لطفي بوشناق
ماذا عن هذا اللقاء؟

_كان لقاء جميل جدا ات إلى لبنان
سعى و سال عني وتعرف علي دعاني لمهرجان قرطاج في تونس وطلب مني اعمل ديو غنائي معه .وسمعني الاغنية .
سالته عندها كيف (انا كيف بدي احفظها )
وسافر ثاني يوم
ارسل لي دعوة رسميا من وزارة الثقافة من لجنة مهرجان قرطاجة . .
وسافرت
واللهجة التونسية أول مرة بسمعها اول احفظها لاشك اني عشقت الأغنية وحفظتهابسرعة البرق وقدمتها بمهرجان قرطاج
هذه الاغنيةعملت لي قاعدة كبيرة جماهيرية بتونس
وكتبوا عنها من سنوات طويلة
لم تعمل اغنية استحوذت على ذوق وحب كل الجماهير أثنوا عليها التونسية حتى وصلت ع الجزائر والمغرب
واصبحوا يعلموها للمدارس
اغنية العين اللي ماتشوفكشي..
كان سعادة لي وللطفي والحقيقة كانت فاتحة خير في مهرجانات كثير في تونس وصديقي العزيز الغالي لطفي بوشناق
الذي احفظ له الجميل …احمل له كل تقدير لانه فنان عملاق…

*لقبها ب أسطورية الصوت ومن شدة انبهاره بصوتها أصبح شاعرا وملحنا
فما هي القصة ياترى؟

_الألقاب لا تصنع فنان الكاتب والعملاق الاستاذ جورج ابراهيم الخوري
وهو في دنيا الحق له فضل كبير علي .
اولا من خلال هذا اللقب الذي (بخوف) لقب أسطورية الصوت
ثاتيا .واكبني اعلاميا .بشكل رائع جدا
والإعلام يلعب دورا كبيرا في حياه الفنان وانتي حضرتك إعلامية وتعرفي هذا هو طبعا واكبني عن محبة
وانبهار بصوتي
وباغنياتي وهذا ما دفعه حقيقة وهو اديب ي

بشاعر ولا ليس ملحن إذ وعندما اعجب بصوتي تحول إلى شاعر…ومن ثم إلى ملحن
عمل لي اغنية
منام شعرا ولحنا …
من اروع الاغاني الذي غنيتها في حياتي .
ياريتك ياحبيبي
كلام ولحنا…

والقنبلة الذرية
بالفن العربي الكبير اعتبرها على الأقل في لبنان في الفن اللبناني العربي
انا والقمر والنجوم .
وطلب من ملحم بركات أن يلحنها واغنيها .قدمت على كذا مسرح في لبنان .
كان فضل كبير من ملحم بركات
الألقاب لا تصنع فنان.وعن هذا اللقب الذي اعتبره زين حياتي الفنية ومسيرتي الفنية ..

  • المطربة الكبيرة ميشلين خليفة هناك رجاء يرافق لحظات يومياتك فما هو؟

_بالفعل هناك رجاء يرافقني اينما تواجدت واينما كنت رجاء كبيرا لربي
أن يحفظ لبنان و
يحفظ شعب لبنان وان ينير عقول الناس المسؤولين في لبنان ويحفظ الاطفال ويحقق احلام الشباب
ويعم السلام والامان .لان لبنان
في واحد ليس هناك تاني ولا ثالث ….
شكرا لاسطورية الصوت ميشلين خليفة…
أجرى الحوار .هيام عبيد .

Ahmed El sayed

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: