“أنا”….بقلم الأديبة/ منى المحروقي …أراني أقف خلف نافذة الحياة.. هادئة.. منصتة.. متفرجة علي الأحداث و كأني أتابع رواية علي مسرح أو في سينما.. أحمل بداخلي شعور محايد تجاه كل ما يحدث حولي.. فلا أشعر بحب او كره.. سعادة أو حزن.. و كأني لم أختبر هذه الأحاسيس من قبل.. شعور غريب و كأني زاهدة في الحياة و لا أريد منها شيئاً.. بل أسعي إلي الوحدة.. إلي الهرب من شئ لا أعرفه.. أفتش في عقلي فلا أجد شيئا و كأن ذاكرته قد محيت بفعل فاعل .. أو كأنه لم يكن له ذاكرة من الأساس.. شعور مريح و مرهق في الوقت ذاته.خواطري#

Ahmed El sayed

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: