في حفل توقيع ديوان “تفاصيلها الصغيرة” نجوم المجتمع يقفون حداداً علي شهداء غزة

كتبت: سحر عبد الفتاح

وقع د. سراج الدين مساء السبت الموافق ٢١ من شهر اكتوبر الجاري ديوانه الشعري “تفاصيلها الصغيرة” ، خلال حفل ضم المهتمين بالثقافة والادب،، يعد الديوان الشعري هو الإصدار الخامس للشاعر من بين مؤلفاته..
الجدير بالذكر ان الشاعر والكاتب والروائي د.سراج الدين درس التسويق وإدارة الاعمال في الجامعة الأمريكية ، وهو خبير تسويقي وله كتابان عن التسويق وسلوك المستهلك..

حضر توقيع الكتاب نخبة كبيرة من نجوم المجتمع، والسياسة والصحافة والاعلام ورجال الأعمال، منهم الكاتب بشير شوشة، والاعلامية سهير شلبي، والإعلامية سهير جوده، ومعالي السفير رفعت الانصاري، والاعلامية هند فرحات، والاعلامية حنان مفيد فوزي، وسامية ابو النصر مدير تحرير الاهرام، والكاتبة الصحفية مني رجب، ود.نشوي الهجرسي رئيسة جمعية قلوب مصر.. ورجل الأعمال مجدي جميل..
أدار الندوة الكاتبة والاذاعية د. نشوي صلاح، والكاتبة الصحفية “هبة عبد العزيز”..

بدأت الفاعلية بوقفة حداد علي شهداء غزة وفلسطين، والدعم للابطال المناضلين في غزة..
كما افتتح سراج الدين الحفل بإلقاء قصيدة بعنوان “فلسطين” يا قدس الأقداس ..قبلة كل الناس.. عرس الاعراس .. واختتم بها الحفل..
ضم الديوان الشعري “تفاصيلها الصغيرة”
ثلاثين قصيده عاطفية مستوحاة من الطبيعة، كتبت باللغة العربية الفصحى، لكن بأسلوب ناعم ورقيق يستطيع أن يفهمه الصغير والكبير..
اشادت الكاتبة نشوي بقصائد الديوان الناعمة الحالمة في زمن قاس متعجرف مادي تسحق أقدامه كل ماهو رومانسي وحالم، كما أبدت ان كل نهاية قصيدة تفتح لبداية قصيدة أخري ، وتحدثت عن الشغف الذي يتضمنه الديوان ..

أشادت الكاتبة هبة عبد العزيز بعبقرية اختيار غلاف الديوان وعنوانه ورمزية اللون الأزرق الذي يعكس روحانية عالية، حيث أن الشاعر يتحدث عن الحب، ليس باللغة عربية رشيقة فقط بل العنوان واللون يؤكدان علي المعني..
كما أكدت علي اهمية دور المدرسة والمنزل والأستاذ في تكوين وتشكيل اتجاهاتنا ومواهبنا لنعطي ونبدع، ووجهت دعوة للجميع أن يعطي مساحة لممارسة هواياته وشغفة سواء كان هذا الشغف في “الرسم او الشعر، او الكتابة ، او في الموسيقي، او في التمثيل” حتي نصنع حياة أفضل..
أشاد د. سراج الدين بدور والدته د. عواطف سراج الدين وو الده ياسين باشا سراج الدين في تشجيعه ودعمه علي ممارسة هوايته منذ الصغر..
قال منذ أن كنت صغيراً وكان أبي يجلسني بين أصدقاؤه الكتاب والساسة، كنت أستمع الي أحاديثهم التي كانت تتسم برشاقة وجمال اللغة العربية، كما تذكر دور مدرس اللغة العربية في حياته، والذي كان من بين المدعوين لتوقيع ديوان “تفاصيلها الصغيرة” وهو الأستاذ “محمد عنتر” الذي ترك الأثر الجميل في نفسه، وجعله يعشق اللغة العربية والشعر و الأدب والبلاغة.
وصف الشاعر سراج الدين التفاصيل الصغيرة انها هي الحياة كلها، تلك التفاصيل اليومية البسيطة هي التي تشعرنا بالدفئ الأسري، وقرب الأصدقاء، حضن امي الذي لا يضاهيه شيئ ، وضحكة ابنتي التي هي بالدنيا وما فيها، وجمال رائحة القهوة في الصباح ، والطعام الدافئ في المنزل بين عائلتي بعد يوم عمل طويل.
ألقي سراج الدين بعضأ من قصائده التي تضمنها الديوان الشعري منهم ” أطمئني، الي متي، هناك ، تفاصيلها الصغيرة، فلسطين”.

Ahmed El sayed

Learn More →
%d مدونون معجبون بهذه: