التصنيف: مقالات الكتاب

0دقائق
مقالات الكتاب

بقلم دكتور شوقي السيداليوم.. وانا ابحثفي اوراقي.. القديمهخصلاتشعركتختلطبقصائديالعقيمه

تجلت ذكرياتيوانت. .تشيحينبوجهك.. عنيوخصلاتك. علقتبكلماتي..المهزومه هل. كل ماعشناهرماداواحلاماموهومه الهذا. الحدكنتاحبكوتركت خصلاتكتعاشرابياتي المحمومه كيف. هذا.. الحبقد.. رحل في.. سربل الليلتاركا.. عمرا..ثقيلاوهموما كتبت.. عليورقة. شجراحبك..وحكاية.. عمروشجونه لم تذبلورقةالشجرصدقيني ولكنهانحبكوذبلت.. غصونه كيف.. هانحبيكيف!!!؟؟ خصلات.. شعركاوراق. …شجركاغصان… زهرك...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

التطور الفكري للثقافة

للكانبة نصيرة بحورة كثيرا ما ينبهر جمهور القراء للرقصات التي تقدمها بنات أفكارنا وللانغام التي تثيرها الحركات الفنية القائمة على تطوير سياسة تهدف لتسوية الاخلالات العالقة ببعض الشوائب الفكرية البائدة ومن خلال هذه الرؤية...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

الذكاء الاصطناعي.. بقلم / د . نيبال فخري الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم الذكاء الاصطناعي هو فرع من علم الحاسوب وكثير من المؤلفات عن الذكاء الاصطناعي يطلق عليه انه دراسة وتصميم العملاء الاذكياء والعميل الذكي هونظام يستوعب بيئته ويتخذ المواقف التي تزيد من...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

رسالةلخطباء المساجدطارق سالماتمنى من حضراتكم العيش على أرض الواقع الحياتى للبشر والمصلين بالمساجد وربط الخطبة الدينية به حتى يتسنى للمستمع الاستفادة منها وتظل بعقله وقلبة وتكون نبراس ليومه وغده .واتمنى من حضراتكم الا تكون موضوعاتكم من زمن فات مر عليه الاف السنوات وتغيرت من بعده الحياة والمعيشة وايضا البشر بعقولها وتفكيرها حتى مختلفين بعباداتهم فلابد ان تكونوا وسيلة جذب حقيقي للمصلين بالمساجد من خلال طرح الموضوعات والخطب من الواقع الحقيقي الذى نعيش فيه ونتخبط بجدرانه .وان كان لابد الحديث عن قرون فاتت من زمن الرسول عليه الصلاة والسلام واصحابه رضى الله عنهم فحقا عليك ايها الخطيب أن تاخذنا بالدروس والمواقف التى تشابه زماننا وزمانك وان تطرح وجه التشابه بالحلول والمقارنة من خلال واقعنا نحن وليس واقع الرسول واصحابه وكلنا يعلمها ويعقلها ويؤمن بها تمام الايمان .لانه يوجد امامك من المصلين مثقفين واميين ومن هو على حافة النهر بين هذا وذاك ودورك هنا سيدى ان تثبت المثقف دينيا على ثقافته وتطوريها وان تأخذ بيد الأمى الى عالم الخشوع والعلم السماوى والعيش به على ارضه وبين أقرانه ومجتمعه الذى يعيش فيه من خلال تعاليم الدين الواقعى والسلوك السليم فى التعامل به . حتى تنير قلبه وعقله فى هذه الحياة وحسن التعلم والتصرف عند خروجه من المسجد ويكون منهج حياة له ولنا جميعا .وبالاخير اتمنى الا تصبح الخطبة كانها حصة بمدرسة او فصل وتنهتى بلا أثر وتصبح الصلاة والجمعه والخطبة عادة وليست عباده .تحياتى لكم جميعا والله المستعان

...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

الترس المكسوربقلم / محمد فرج الله الشريف في الماكينات الآلية تقوم التروس بوظيفة مهمة للغاية وهي نقل الحركة .أما عن الماكينة المصرية فهناك ترس مكسور يقع بين قيادة سياسية ترى أنها تفعل كل ما يمكن فعله من بناء وتشييد وإصلاح وتعمير وتقديم خدمات ،وبين شعب يرى أن الواقع أليم والاقتصاد مأزوم ولا يوجد خدمات .هنا فتش عن الترس المكسور الذي يعوق نقل الحركة ويمنع وصول إنجازات الدولة إلى الشعب الذي يجب أن ينعم بتلك الإنجازاتذلك الترس الذي يحدث خللا وفجوة بين قيادة حقا تبذل كل ما في وسعها وتحقق إنجازات كبيرة ،وبين شعب حقا يكابد ويعاني .إن هذا الترس المكسور هو ( الفساد ) الفساد اللعين .الفساد الذي يكمن في المؤسسات خاصة تلك التي تتعامل بشكل مباشر مع الجمهورفليست كل احتياجات الشعب المصري أموال وإنما هناك احتياجات لا تحتاج إلى المال .مثل احتياجه أن تقضى مصالحه بسهولة ويسر ، واحتياجه لمعاملة آدمية من المؤسسات التي يتلقى منها خدمة ، واحتياجه للعدالة في نيل حقوقه الوظيفية في الترقي والنقل ، واحتياجه لطريق ممهد ، وشعوره أنه إذا اعتدى عليه بلطجي أن يسرع إلى قسم الشرطة فيحميه بكل ما يملك من قوة ، وشعوره أنه إذا وقع عليه ظلم أن يسرع إلى القضاء فيرد له حقه في أسرع وقت ممكن ، وشعوره بالأمان على ابنته في الشارع وعلى ابنه في المدرسة والنادي .وليس الفساد هو الاختلاس والرشوة وسرقة المال العام فقط وإنما للفساد وجوه متعددة .فالموظف الذي يعطل مصالح الناس موظف فاسد . والموظف الذي يسيء معاملة الجمهور موظف فاسد ، والموظف الذي لا يتفانى في أداء عمله ويستعلي على الجمهور موظف فاسد ، والموظف الذي لا يقدم للمواطن حلول لمشكلته موظف فاسد ، والموظف الذي يتعسف ويتسلط على الجمهور موظف فاسد ، والموظف صاحب اليد المرتعشة الذي يخاف التوقيع على ورقة موظف فاسد .إذن الحل هو مواجهة الفساد ولا أقصد المواجهة التقليدية التي لم تؤت ثمارها على مدار السنوات الماضية ، وإنما نحارب الفساد على طريقة محاربة الإرهاب عندما قامت الدولة المصرية بالعملية الشاملة سيناء عام 2018 ونجحت نجاحا هائلا .الآن نقوم بالعملية الشاملة للقضاء على الفساد 2023 عملية تتضافر فيها كل مؤسسات الدولة وعلى رأسها الأزهر والكنيسة لأن الفساد في جوهره انعدام للدين والأخلاق وبعدها تأتي كل الأجهزة الرقابية والشرطية والقضائية والثقافية والإعلامية .

...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

سميرة موسى ( قصة الغدر والخيانة )بقلم / محمد فرج الله الشريفولدت سميرة موسى عام 1917 م بإحدى قري محافظة الغربية ، ظهر نبوغها وحبها الشديد للعلم منذ صغرها ، انتقلت مع أسرتها إلى القاهرة لكي تكمل تعليمها الثانوي ، ثم التحقت بكلية العلوم جامعة القاهرةوكانت الأولى في جميع سنوات الدراسة فتم تعيينها معيدة بالكلية وبعد حصولها على الماجستير سافرت إلى بريطانيا للحصول على الدكتوراه في مجال الذرة وحصلت عليها في وقت قياسي ( سنة وخمسة أشهر ) .وكانت سميرة موسى تظهر دائما غضبها بسبب استخدام الإنسان الذرة في الأسلحة والحروب وكانت تأمل أن تسخر ذلك العلم بما يعود بالنفع والفائدة على البشرية فكانت تقوم بأبحاث لاستخدام الذرة في علاج مرض السرطان .وبعد عودتها من بريطانيا سافرت في بعثة علمية إلى أمريكا لدراسة الذرة في جامعاتها ,وهناك لفتت أبحاث الدكتورة سميرة موسى في مجال الذرة انتباه الجميع حيث توصلت إلى معادلات تمكنها من صناعة قنبلة ذرية من مواد رخيصة ومتوفرةوهنا بدأت أنظار المخابرات الأمريكية والموساد الإسرائيلي تلتفت إلى سميرة موسى على أنها تشكل خطرا كبيرا لأنها امتلكت تكنولوجيا ومعلومات يعتبرونها حصرية لهم .فبدأت أجهزة المخابرات تفتش وراءها لتعرف حجم القدرات التي توصلت إليها والمعلومات التي تمتلكهاوهنا يظهر دور الممثلة ( راقية إبراهيم ) اليهودية الأصل واسمها الحقيقي ( راشيل إبراهام ليفي ) – أيوه محبوبة محمد عبد الوهاب في أفلامه -وكانت صديقة لسميرة موسى فدفعتها المخابرات لدخول شقتها وتصوير أبحاثها وكشف أسرارها فقامت بالمهمة على أكمل وجه .فما كان من المخابرات الأمريكية إلا أن عرضت على سميرة موسى أن تبقى في أمريكا وتعمل هناك وتحصل على الجنسية الأمريكية ولكنها رفضت وقالت لهم ” ينتظرني وطن غال يسمى مصر “وقبل عودتها بأيام كتبت رسالة لوالدها تقول فيها ” لقد استطعت أن أزور المعامل الذرية الأمريكية وعندما أعود سأقدم لمصر خدمات جليلة في هذا الميدان “فكان قرار الموساد الإسرائيلي والمخابرات الأمريكية بعدم عودتها واغتيالها هناك .ففي مثل هذا اليوم 5 أغسطس عام 1952 م – أي بعد قيام ثورة يوليو في مصر بأيام – وكان عمر سميرة موسى حينها ( 35 ) عاما فقطجاء إليها شخص وادعى أنه السائق الذي أرسلته الجامعة ليوصلها إلى المفاعل الذري الذي كان مقرر أنها ستزوره في ذلك اليوم , وفي الطريق فاجأتهم سيارة نقل كبيرة واصطدمت بسيارتها فوقعت من قمة جبل ،أما عن السائق المزيف فقد قفز من السيارة قبل الاصطدام واختفى بعدها تماما . وبعدها تبين أن السائق الذي أرسلته الجامعة لم يكن هو الشخص الذي قام بتوصيلها .وهنا ينتصر الشر ويسدل الستار على قصة عالمة عظيمة حرمت البشرية من علمها وإنسانيتها ، ويظل أعداء البشرية دعاة الحضارة أيديهم ملطخة بالدماء على مر التاريخ .

...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

كابوس

كتبت سلوي عبدالحميد الثانوية العامة قلق وخوف وفزع لكل بيت وكابوس متربع علي القلب في كل بيت به طالب أو طالبة حتي تستقر الأمور لكن العام الماضي والعام الحاضر متفوقين نجدهم راسبين ونتائج يتم...
اقرأ المزيد
0دقائق
مقالات الكتاب

إفريقيا تنتفضبقلم / محمد فرج الله الشريفسلسلة هزائم متتالية للغرب في إفريقية بعد سنوات من نهب ثرواتها ، آخرها النيجر التي تلقن الآن فرنسا درسا قاسيا ،النيجر منبع اليورانيوم ومناجم الذهب تعاني من الفقر الشديد على يد فرنسا التي نهبت ثرواتها على مدار عقود ثم تلقي لها حفنة دولارات في هيئة مساعدات ومنح وقروض .الغرب الذي شيد حضارته الزائفة من دم الشعوب الفقيرة ،الغرب صاحب حضارة السلب والنهب وانتهاك كل الأعراف الإنسانية .الغرب المدان حتى النخاع بانتهاك حقوق الإنسان ثم يدعي زورا وبهتانا على ألسنة مفكريه وفلاسفته حيث يقولون ” أما أنتم أيها المسلمون فمازلتم تقيمون علاقة مع الله أما نحن فقد نحينا قضية الإله جانبا وآمنا بالإنسان وحقوق الإنسان “حتى ما آمنوا به فهم به كافرون ،أولا فقد خانوا الله بنشرهم المثلية الجنسية وفرضها على الشعوب فرضا ،ثم خانوا مسيحيتهم عندما انتهكوا قيمها النبيلة الداعية الحب والخير والسلام ،ثم خانوا الإنسان فلم تشهد البشرية انتهاكا للإنسان وحقوقه كما شهدت على أيديهم بدءا من الحربين العالميتين الأولى والثانية التي راح ضحيتهما ملايين البشر ، ثم الاعتداء السافر والمخزي على الشعوب التي وقعت تحت احتلالهم لعقود طويلة ،حتى بعد تأسيس الأمم المتحدة ووضع مواثيق حقوق الإنسان العالمية لم تسلم الشعوب من شرورهم وأطماعهم التي لا حدود لها فما فعلوه في العراق من سلب ونهب وقتل خير مثال وسيظل سجن ( أبو غريب ) شاهدا على جرائمهم ،ثم تأييدهم المهين لكل ما يفعله العدو الإسرائيلي من انتهاكات في حق الفلسطينيين ،ليس هناك أدنى شك في أن الوقت قد حان لكي يدفع الغرب ثمن جرائمه ، وأن كل المؤشرات تشير أن الغرب على وشك الانهيار .وأن الشعوب ستدرك تلك اللحظة الفارقة التي يعاد فيها رسم خريطة العالم .

...
اقرأ المزيد